هلال الملايين يبدع ويمتع

0
168

من اجل الكيان

عمر صالح

هلال الملايين يبدع ويمتع

أسعد هلال السودان عشاق الكرة السودانية عامة والأهلة بصفة خاصة وهو يبدع ويمتع ويقدم السهل الممتنع ويضرب خصمه العنيد والمتصدر للمجموعة الثالثة ناكانا الزامبي بأربعة أهداف مقابل هدف.

وذلك عندما استدرج خصمه بملعبه الجميل الجوهرة الزرقاء(المقبرة)سابقا عشية اليوم(الأحد ) وكان خير ختام لمبارباته في المجموعة الثالثة ليتأهل بجدارة واستحقاق لدوري الثمانية وهو بطلا لمجموعته برصيد11نقطة.

*
رغم أنه دخل بفرصة الفوز فقط ولعب خصمه بفرصتي التعادل والفوز إلا أن أبطال الهلال كانوا كما العهد بهم في المواعيد الكبيرة كبار ورجالا ليثأروا من خصمهم برباعية بعد خسارة في الجولة الثانية بهدفين مقابل هدف ليتصدر الهلال المجموعة بالنقاط والأهداف.

*
حقق الهلال الفوز الذي خطط له وذلك كما تحدثنا في آخر مقال عن حيرة الكوكي بعد عودة الكنغولي الخطير وكتبنا فماذا هو فاعل.
*
الجهاز الفني عرف كيف يحسم الأمور ولم يظلم الضي او الشعلة بل توكل على الله وخاضها هجومية كاسحة بالثلاثي ومن خلفهم الموهوب شيبوب الذي كما توقعنا في مقال قبل المباراة بساعة في صفحة الهلال بأنه خطير في الزيادة العددية.
*
بالفعل نجح وسجل هدف مبكر أشعل المدرجات واراح الأعصاب المشدودة ومنح زملائه معنويات عالية.

*الهدف بذل فيه الكنغولي الخطير امبومبو مجهود كبير وذلك بتحركه من الجهة اليمنى وتخطيه للمدافع الأيسر وتهيئته الكرة للخطير الموهوب شرف شيبوب الذي استلم باليمني وحدد زاويته ووضع الكرة بالقدم اليسرى على طريقة الكبار .

*
لم يتوقف شيبوب وساهم في صناعة الهدف الثاني بمساندة من الضي الذي مرر للهداف وليد الشعلة المهاجم الخطير الذي لايرحم الحراس ليمزق الشباك بالهدف الثاني.
*
ورغم الثنائية تملكنا الخوف بعد انطفاء احد أبراج الإضاءة لتتوقف المباراة لأكثر من 10دقائق وبعد ذلك عاد التيار وتواصل الشوط الأول واحتسب الحكم الجزائري غربال 15 دقيقة كوقت بدل ضائع ونجح الهلال في المحافظة على تقدمه بهدفين دون مقابل.
*
الجميع توقع استسلام ناكانا لكن الفريق الزامبي فاجأ الهلال بهدف سريع من مخالفة لم يتعامل معها عناصر الدفاع و الوسط بطريقة حاسمة لتسقط الكرة المعكوسة في رأس المهاجم الخالي من الرقابة ولم تكن التغطية للمهاجم جيدة وقلص الفارق.

*
ناكانا لم يتوقف ولعب الكل في الكل ولعب بهجوم سريع وخطير واهدر أكثر من فرصتين بعد هدفه الأول وتمكن جمال سالم من التصدي لفرصتين لينقذ الهلال من التعادل.
*
أبناء الكوكي لم يتأثروا بالهدف ويبدوا أن الجهاز الفني نجح في تجهيزهم فنيا وبدنيا ونفسيا.

*
الهلال عاد لتشكيل الخطر على ضيفه الزامبي ومزق شباكه بهدف ثالث من قدم الهداف وليد الشعلة الذي سجل هدفه الثاني في المباراة والخامس له في دوري المجموعات.

*
أيضا لم يتراجع ناكانا وظل يبادل الهلال الهجمات التي لم تخلوا من الخطورة،لكن أبناء الكوكي عادوا لهوايتهم المحببة وضربوا خصمهم بالهداف الرابع عن طريق نجم المباراة الأول امبومبو الذي ساهم في الفوز الكبير لتنتهي عليه المباراة بأربعة أهداف مقابل هدف ويتأهل سيد البلد لربع النهائي بجدارة وهو بطلا للمجموعة الثالثة.
*

الفوز الكاسح بأربعة أهداف مقابل هدف غطى على الكثير من السلبيات والأخطاء الدفاعية القاتلة التي تتطلب معالجة سريعة قبل مواجهات دوري الثمانية التي ستكون بخروج المهزوم.

*
تحية لكل الجماهير التي ساندت وشجعت ودعت حتى تحقق النصر الكبير والصعود الغالي لدوري الثمانية.
*
الكوكي أكد شجاعته ومقدراته الكبيرة في إدارة المواجهات ولم يتخوف ولعب بثلاثة مهاجمين وحقق فريقه أكبر فوز في المجموعة برباعية.
*
تحية لمجلس الإدارة الذي تحمل النقد وجهز الفريق وساهم في رفع الروح المعنوية بالدعم المعنوي والحافز الدولاري الذي وعدهم به اللاعبين في حالة التأهل ونتمتى إن يمنحهم الحافز وهم يستحقون.
*
شكرا الجهاز الفني والإداري والطبي على مجهودكم ومبروك لكم هذا العمل الرائع والفوز الكاسح.
*

تخوفنا من المخزون البدني وتراجع المستوى لكن بحمدالله وضح المجهود الذي يقوم به المدرب الشاب قيس بن الغطاسي حيث كان الهلال يهاجم حتى صافرة الختام وسجل هدفين في الشوط الثاني وتحية لك ونتمنى لكم التوفيق.

*
شكرا أبطال السودان وابطال الهلال.
فرحتوا كل السودان في أصعب المواجهات والأوقات وتحية لكل من تمنى ودعى من أجل نصرة هلال السودان الذي أبدع وامتع واقنع وجلد المتصدر برباعية مع الرأفة.
*
الكنغولي امبومبو رد على المتربصين والمنتقدين وصنع هدفين وسجل اجمل الأهداف من باكورد(دبل كيك) ليحصل على نجومية المباراة.

*
الشعلة يواصل الإبهار ويسعد الأنصار ويكسب الرهان ويساهم في الفوز الكبير ويقترب من صدارة الهدافين بهدفه السادس.
*
الضي كان في الموعد حركة وسرعة وخطورة دائمة في اي مكان وايضا ساهم في هدف الشعلة الثاني.

امبو مبو جعل حارس ناكانا يضحك ويندهش لروعة الهدف الرابع و نجح في كسب الرهان والتحدي مع زملاء الأمس والذين استفزوه في مباراة الذهاب ولولا فوز زيسكو بهدفين مقابل هدف على الأشانتي لودع البطولة.
*
الموهوب شيبوب سجل هدفه الثالث وافتتح مهرجان الأهداف وأكد بأنه خطير في الصناعة والتسجيل.

شكرا لكل اللاعبين وتحية لأبوعاقلة ملك الوسط،ولرباعي الدفاع وللشغيل جمل الشيل.

*
جمال سالم لعب بخبرة وبهدوء ورغم اشتراكه في خطأ الهدف الأول إلا انه كان مميزا ونجح في إنقاذ شباكه من أهداف محققة،وقتل حماس هجوم ناكانا ببرودة أعصابه وقتله للزمن.
*
مبرووووك هلال السودان وعقبال مواصلة الأفراح بالوصول للمربع الذهبي ومن ثم النهائي والمنافسة على اللقب .

**
الحمدلله رب العالمين على النصر الكبير والتأهل لربع النهائي بجدارة.
*
في الختام صلوا على الحبيب
المصطفى)

* (اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ).

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا