صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

واقع أليم..!!

838

زووم

ابوعاقلة اماسة
واقع أليم..!!
* كلما اشتدت الأزمات وأحكمت حلقاتها، ومضت الأمور على نحو طاغية جبار ومجموعات من الهتيفة ومن يزينون لهم أعمالهم نفاقاً وطمعاً كنت أكثر يقيناً بإقتراب نهاية مرحلة والإنتقال لمرحلة أخرى، لذلك لم أتعصب في آرائي حول ما يجري في عهد سوداكال، فالأمر كله لا يتجاوز بعض سنن الحياة، وأن كل دور إذا ما تم ينقلب، ولكن العبرة هنا أننا ندعو الناس للتعقل ونبذ روح الخلافات ودرء الصراعات بصيغ من الحوار الجميل الذي يوصلنا إلى طريق الإحتراف في كل شيء..
* مايجري في المريخ الآن مأساة حقيقية أحد أبطالها مدثر خيري، وقد كانت أمامه فرصة تأريخية في يوم من الأيام ليقدم نفسه كأحد صناع التأريخ الحديث في المريخ، وأن يكون أحد بناة المرحلة الإنتقالية والتجسير بين الهواية إلى الإحتراف في نادي المريخ والمساهمة في ترسيخ مفاهيم أساسية تساعد في تصحيح كثير من الأوضاع في نادي المريخ والأندية السودانية، ذلك لأن المريخ مؤسسة رائدة ما أن ينجح في إبتكار وابتداع شيء إلا وتبعته الأندية الأخرى، ولكن مدثر خيري وبطبيعته المعقدة تحول من ملهم، وشخص متفقه في القوانين الرياضية ولديه قدرات مقبولة لإحداث التغيير إلى عنصر أساسي من عناصر الخلافات والصراعات في المريخ وإتحاد الكرة، وحرباء تتلون في مواضعها ما بين خضرة وزرقة وصفرة وبلا حمرة خجل، إختلف في البداية مع سوداكال وتبادل معه الهجاء ثم عاد وارتمى في أحضانه مجدداً، وهو نفسه الشخص المحوري الذي دارت حوله أزمة النظام الأساسي التي تحولت بقدرة قادر من مشروع حضاري إلى بذرة خلافات ومطاحنات خسر فيه المريخاب بعضهم بشكل مأساوي.
* قبل أيام أصدر مدثر خيري قراراً عبر سوداكال قضى بتكوين ما يسمى باللجان الدائمة لنادي المريخ، وهي جزئية مهمة من النظام الأساسي كان من المفترض أن يتكامل في أجواء مثالية تبني مستقبلاً أفضل، ولكنها صدرت في وقت يعلم فيه خيري وغيره أنها من الحقب المعروضة في دلالة النسيان، وكابوس يتمنى كل المريخاب أن تنطوي إلى الأبد لما فيها من كوارث ومحن.. مدثر خيري واحدة منها..!
* مواقف مدثر داخل مجلس المريخ قبل وبعد إنقسامه تدل على أنه لم يلعب دوراً في إتجاه توافق المريخاب، بل كان جزءً من الخلافات في كل الأوقات، دافع عنه جزء منهم وفرضوه على الجزء الآخر، فانقلب عليهم في لحظة وعمل على إقصائهم.. عجبي..!!
* حتى في التأريخ لم نقرأ هذا العبث إلا في آخر عهد السلطنة الزرقاء عندما أضمحلت وانهارت قبل أن تتداعى في أحضان الغزاة..
* هذه الصفحة من تأريخ المريخ ستنطوي يوماً ما وتصبح ذكرى يتداولها الناس، وعبرة من العبر، ولكننا مطالبون بوقفات تأمل ومراجعة لكل ما حدث في السنوات الأربعة الأخيرة.. إذا رغب المريخاب في عدم تكراره مجدداً، ومحاولة الإستفادة من هذه التفاصيل في رسم مستقبل أفضل للنادي.. تلطيف الأجواء وتحسين البيئة ليكون المريخ جاذباً للكوادر الشابة، ومحاولة الإستفادة من الخبرات كما يجب في أجواء ودية ترفع من درجات الإستمتاع، وإلا فإن المريخ بما نراه اليوم ونعايشه جحيم ينفر منه الناس وتنعدم فيه الخيارات، ويحجم فيه الناس عن العمل خوفاً من الصراعات والمشاحنات، فقد لاحظنا في السنوات الأخيرة كثرة الإعتذارات لكل الكوادر المعروفة بالكفاءة وصعود بعض الإنتهازيين من ضعاف القدرات ليحتلوا أماكن ومناصب كل مؤهلاتهم لها ولاءات وتحالفات ضارة بالكيان..
حواشي
* مدثر خيري كان هو القاسم المشترك في معظم الصراعات التي اشتعلت في المريخ مؤخراً.. عندما كان مديراً تنفيذياً كنا نسمع بإشتباك كل يوم.. وأزمة بين كل أزمة وأزمة.. لا تسير الأمور بصورة سلسة لأنه يتعمد أحياناً خلق البلبله..!
* نتائج فريق الكرة الحالي ليست من صنع سوداكال بالفهم الذي يروج به البعض لحشد المكاسب، بل هو إنجاز شارك فيه كل المريخاب خاصة أولئك الذين استنفروا جهودهم في التسجيلات وأعادوا قيد اللاعبين مطلقي السراح..!
* لسوداكال إسهاماته كرئيس، ولكن إخفاقاته أيضاً يشيب لها رأس الصبي، والمريخ بناء عظيم يسهم فيه كل الناس ولا يحق لواحد أن يدعي دور البطل ويقول أنه أنجز كذا وكذا..!
* حقق المريخ بطولة مانديلا في ١٩٨٩ وكان آخر من دخل تشكيلة فريقه باكمبا الذي انضم من أبوعنجه عام ١٩٨٨، وبقية التشكيلة ضمت سامي عزالدين المنضم في ١٩٧٧، وحامد بريمه وجمال أبوعنجه وعاطف القوز وعبدالسلام وعيسى وغيرهم من الذين انضموا بعد ذلك تباعاً في عهود رؤساء مختلفين… لذلك كان الإنجاز للمريخ وليس لفرد..!
* لولا تدخل المريخاب من خارج المجلس لما أعاد النادي قيد معظم نجوم الصف الأول، ولتحول الفريق إلى فريق عادي جداً بعد أن تغلب عليه العناصر الجديدة..!
* توالت الإعتذارات من الذين شملهم التعيين في اللجان الدائمة لإدراك الناس أن ما يحدث في المريخ الآن إنما يعبر عن (عبث) يحتاج للتصحيح وإعادة الصياغة الكاملة… وفي ظل هذه الظروف لا شيء يستحق كلمة (دائمة)..!
* نصيحتي للأخ مدثر خيري أن يغير من طريقة تعامله مع الناس حتى يتقبلونه، وأن يغير منهجه في التعامل مع الملفات حتى يستفيد الناس من مجهوداته لأنه وبما يفعله الآن يهدم أكثر مما يبني..!!
* أصبحت الصورة واضحة تماماً فيما يخص الإستاد… سوداكال إنتزعه من لجنة الجار لإعمار الدار حتى يقول أنه أنجز العمل… ولكن ما حدث الآن أنه نال سخط الجماهير بعد رأوا شكل الملعب في المباريات..!!

قد يعجبك أيضا
3 تعليقات
  1. Noorali يقول

    سوداكال تفدم الصفوف في وقت لم يتقدم لمنصب رئيس المريخ غيره فله الشكر . ما ان تولي الرئاسه حتي بدأوا في مهاجمته ومحاربته بعد ان توقفت مصالحهم ومنافعهم في عهده ونعت مجلسه بمجلس الفشل وانا اسأل ما هو معيار فشل او نجاح اي مجلس . وما هي المجالس التي فشلت والتي نجحت وبناء علي اي معيار . الكل حارب سوداكال والكل يريد ان ينزع من سوداكال صلاحياته وان يحكم سوداكال علي هواهم ونسوا انه واحدا منهم وطبيعي جدا ان لايرضي سوداكال واي انسان لديه كرامه ذلك الاحتقار والاستخفاف فكان التعنت من جانبه ولكن يحفظ التاريخ لسوداكال انه من اشجع وانجح الرؤساء المروا علي المريخ .

  2. جاغوم يقول

    كلام منطقي وعقلاني وموضوعي
    ليت بعض كتاب الصحافة الرياضية يقتدوا بكتاباتك استاذ اماسا
    لك كل التقدير والاحترام

  3. روجر ميلا يقول

    هذا هو حال الادارة العامة في السودان ..
    الانانية تغلب على كل شيء ما يؤدي في النهاية الى الدمار.
    تذكروا في الهلال لعيبة شطبوا فقط لان الرئيس السابق اتى بهم وان حدث نجاح سينسب لذلك الرئيس!!

    يا استاذ اماسا وفروا جهدهم و ركزوا على الدعوة لادارات من قدامى اللعيبة و من لهم صلة باللعبة واعني المدربين….. الى ذلك الحين لن يتغير شيء مع ناس السوق ومدمني الاضواء.
    الاهلي المصري فاز بالسوبر السابع وقبلها برونزية كاس العالم وقريب جدا من الابطال رقم 10……… كل هذا الابداع لانهم يحترمون صناعة كرة القدم ادارة محترفة من ابناء النادي الذين بنوا مجده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد