صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

والي الدين .. يا حزناً بحجم الراحل المخبوء

27

سليم جمال

أمواج زرقاء

سليم جمال

لن ننساك ياغالي سوف تظل في قلوبنا للأبد

الوالي الغالي حبك للهلال اسطوره  

اليوم اكتب عن أحد أساطير الهلال والكره السودانيه محبوب الجماهير أحد أفضل اللاعبين بتاريخ الكره السودانيه عامه ونادي الهلال بوجه الخصوص اليوم تصادفنا ذكري رحيله المر الرحيل الذي لن يبارح ذاكرتنا ماحيينا انه الراحل الاسطوره والي الدين محمد عبد الله ربنا يرحمه ويغفر له ويجعل قبره روضة من رياض الجنة

سوف تظل في قلوبنا للأبد ياغالي لن ننسي لحظات الفرح التي عشناها باهدافك ولمساتك السحريه لن ننسي هدفك في شباك الدعيع واهدافك في شباك شكري الواعر لن ننسي أهدافك في شباك الند التقليدي المريخ ومساهمتك في المتواليات الهلاليه لن ننسى تضحياتك من أجل الهلال وأجل اسعادنا وانت تلعب والمسطره بساقك النحيف وتتحمل الألم من أجل اسعادنا

والي الدين محمد عبد الله قصه تضحيات ووفاء وغيره علي الشعار قصه اسطوره لن ينساها الاهله قصه هداف ارعب كل الخصوم وهز شباك أفضل الحراس ووجد الإشادة والاحترام من الخصوم قبل الزملاء نسبه لطيبة قلبه وأخلاقه العاليه

انه الحريف النحيف محبوب الجماهير وجد الاحترام من جميع ألوان الطيف الرياضي ومحبي كره القدم بالسودان

موجه موجه :

قطرة حزن .. دمعة ألم .. ولوحة لم تكتمل
الوالي الغالي كان حزمة ضوء في عتمة ليل الكرة السودانية
(6) مواسم مع الهلال سطر خلالها تاريخاً من المتعة والإبداع وفواصل من الفن الكروي الأصيل
شارك مع الهلال في كأس الكؤوس الأفريقية 1994 والأندية الأبطال 1999 وتألق في بطولات الأندية العربية بالرياض 1995 وبالقاهرة عامي 1996 ، 1999
أروع أهدافه باكوورد في جبل المكبر الفلسطيني وأغلاها في شباك الهلال السعودي وأحلاها ثلاثيته في شباك المريخ وأجملها ثنائيته في الترجي التونسي
عاش محباً للهلال ومات من فرط عشقه للأزرق الدفاق الوالي وقصه عشق خرافي لهلال الملايين وتضحيات من أجل الهلال وجماهيره
===

يا حزناً بحجم الراحل المخبوء

بين ضلوعنا وهجاً وحباً وابتداء..

الحزن ليس مدامعاً تهمى

إذا عز اللقاء..

الحزن في الأعماق حزن ثم جرح

ثم نزف وانتهاء..

والحزن في موت الفجيعة

لا يفرق بين لون وانتماء..

مر بنا اليوم الجمعه الموافق 15 مايو 2015م الذكرى الرابعة عشر لرحيل نجم الهلال الغزال الأسمر والي الدين محمد عبد الله .. الوالي الغالي الذي عاش محمولاً على الأعناق ومات محمولاً على الأعناق.

ففي مثل هذا اليوم قبل ثلاثة عشر عاماً رفرفت روحه الطاهرة البريئة إلى بارئها بسكتة قلبية نتيجة لمضاعفات التخدير عند الثانية عشر من ظهر يوم الثلاثاء 15 مايو 2001 بمستشفى مركز القلب بأركويت بالخرطوم بعد العملية الجراحية التي أجريت له لفك المسطرة التي وضعت بساقه نتيجة للكسر الذي تعرض له..

والي الدين محمد عبد الله محبوب الملايين قطرة الحزن .. دمعة الألم .. واللوحة التي لم تكتمل ، والي الدين أحبته جماهير الهلال بصفة خاصة ومعشر الرياضيين بصفة عامة على مختلف ألوانهم الرياضية وانتماءاتهم النوعية .. أحبته جماهير الهلال كما لم تحب أي لاعباً سواه كان مميزاً وهدافاً لا يشق له غبار وكان يمتاز بالأخلاق الحميدة الفاضلة والأدب الجم وكان الأنشودة العذبة في شفاه محبيه الذين كان يسعدهم بأدائه الراقي وبأهدافه الرائعة وتابلوهاته المميزة .. وكان حزمة ضوء في عتمة ليل الكرة السودانية وكان لحناً ونغماً انساب على أفواه معجبيه وعشاق فنه ، كان رقيقاً ، شفيفاً ، حساساً تكسو وجهه مسحة حزن دفين ربما كان إحساسه بسرعة الرحيل عن هذه الدنيا الفانية ورغم بنيته النحيلة إلا أنه كان يمتاز بذكاء كروي خارق وحرفنة وفن يتغلب به على تكوينه الجسماني.

كان والي الدين امتداداً لجيل عباقرة الكرة وصفوة العصر الذهبي فكان يتمتع بعبقرية جكسا الأسطورة وسرعة ودهاء قاقارين ، وحرفنة ومكر الدحيش ، وفن وذكاء كسلا..

كان «حفله الميت» داخل خط (18) أخطر ما يميزه فكان يباغت المدافعين ويشل تفكيرهم ويبدد تركيزهم فور إستلامه للكرة فيفعل بهم ما يشاء.

تعلق بالرقم (9) وتفاءل به لأنه ـ كما قال ـ عدد حروف اسمه «والي الدين» وعندما سجل الهلال المحترف الكنغولي «زولو» وطلب الرقم (9) تنازل له والي الدين عن هذا الرقم واختار الرقم (20).. وجاء الرقم (20) حاوياً لحروف اسمه بالكامل «والي الدين محمد عبد الله» ..

$ بطاقته الشخصية

ـ الاسم: والي الدين محمد عبد الله إبراهيم.

ـ الميلاد: الحوش 27/11/1973م.

ـ المراحل الدراسية:

الحوش الابتدائية.

الحوش الثانوية.

ـ الوالد: محمد عبد الله إبراهيم.

ـ تاريخ الوفاة: الثلاثاء 15/5/2001م الساعة الثانية عشر ظهراً بمستشفى مركز القلب المفتوح بأركويت ـ الخرطوم وكان سبب الوفاة سكتة قلبية نتيجة لمضاعفات التخدير.

$ مسيرته الرياضية

ـ ألقابه: الغزال الأسمر ، الوالي الغالي ، محبوب الملايين ، ملك الشباك.

ـ بدأ حياته الرياضية بروابط الناشئين وفرق الأحياء بالحوش.

كرت اللاعب باتحاد الكرة (كرت رقم 31004)

ـ 24/5/1990 وقع لنادي النيل درجة ثالثة ـ سنار من روابط الناشئين.

ـ 16/6/1992م تم شطبه من نادي النيل سنار لينتقل إلى مدني.

ـ 20/6/1992م وصلت أوراقه لنادي النيل مدني وأصبح لاعباً رسمياً لنيل مدني درجة أولى اعتباراً من 20/6/1992م.

ـ 24/7/1993م وقع رسمياً لنادي الهلال.

ـ 4/8/1993م وصل كرت والي الدين من مدني وبالتالي أصبح لاعباً رسمياً بنادي الهلال.

ـ 24/12/1997م أكمل الفترة القانونية بالهلال وتم شطبه مؤقتاً «إخلاء خانة».

ـ 5/5/1998م أعيد تسجيله لنادي الهلال.

ـ 4/12/2000م انتقل للإتحاد القطري «إعارة ليلعب مع فريق قطر القطري.

ـ 9/1/2001م عاد لنادي الهلال مرة أخرى واستمر لاعباً للهلال حتى تاريخ وفاته في 15/5/2001م.

ـ الكرت الخاص باللاعب لا يحمل أي عقوبات أو حالات طرد بالكرت الأحمر سوى كرت أصفر واحد ناله اللاعب في مباراة الهلال والموردة بتاريخ 28/10/1996م في اللقاء الذي انتهى بفوز الهلال 2/1 مما أثار جماهير الهلال فكادت أن تفتك بالحكم.

ـ كان يلعب حافياً ولم يلعب بحذاء «كدارة» إلا عام 1992م بعد انتقاله للعب لفريق النيل مدني ويقال إن أهلي مدني رفضه لأنه كان يلعب حافياً..

ـ لعب مع فريق قطر القطري معاراً من الهلال لعب ثلاث مباريات ضد فريق الوكرة وأحرز هدف التعادل ثم أحرز هدفين في شباك فريق الشمال وهدفاً في مرمى الأهلي.

ـ لعب لفريق الهلال (6) ستة مواسم..

ـ أصيب بكسر في ساقه 1997م وأجرى له د. عبد الله داؤود عملية مسطرة ناجحة في مستشفى النيل الأزرق إلا أن إصابته تكررت أكثر من مرة لحرفنته واستهداف المدافعين له وسافر إلى لندن في رحلة علاجية للاطمئنان وعاد إلى الملاعب في 20 نوفمبر 1998م مواصلاً رحلة التألق مع الهلال.

ـ أول هدف أحرزه مع الهلال في شباك فريقه السابق نيل مدني في مباراة ودية انتهت بهدف والي الذين 1/صفر.

ـ أول هدف لوالي الدين في دوري الخرطوم في شباك الزهرة السبت 2/12/1993م فاز الهلال 4/1 تقاسم احرازها والي الدين وتنقا هدفين لكل.

ـ أول هدف لوالي الدين في الدوري الممتاز في شباك حي العرب يوم الخميس 11/7/1998م 1/صفر للهلال.

ـ آخر هدف أحرزه والي الدين في الدوري الممتاز في شباك اتحاد مدني يوم الخميس 2/5/2000م فاز الهلال 3/صفر «والي الدين ، صلاح الضي ، هيثم النور».

ـ آخر مباراة مع الهلال : آخر ثلث ساعة مع الهلال ضد الزمالك يوم 3/4/2001م في بطولة أفريقيا.

أهداف وأهداف

ـ أروع أهدافه: في شباك فريق جبل المكبر الفلسطيني في بطولة الأندية العربية بالرياض .. «باكوورد» 5/12/1995م في اللقاء الذي فاز به الهلال 4/صفر.

ـ أغلى أهدافه: في شباك الهلال السعودي في بطولة الأندية العربية ـ القاهرة في اللقاء الذي فاز به الهلال 1/صفر يوم الأحد 8/9/1996م.

ـ أحلى أهدافه: أهدافه الثلاثة في شباك المريخ في ثلاث مباريات متتالية انتهت كلها لصالح الهلال بنتيجة واحدة 2/صفر.

ـ مباراة المربع الذهبي ـ الدوحة 10/5/1996م ، مباراة العيد السابع للانقاذ 2/7/1996م ، الدوري الممتاز 19/7/1996م «مباراة الهروب الكبير» التي حمل فيها زيكو الكرة وهرب من الملعب ومعه لاعبي المريخ بعد تقدم الهلال بهدفين واحتساب ركلة جزاء لصالح الهلال.

ـ أجمل أهدافه: هدفيه اللذين أحرزهما بجسارة وإصرار واقتدار في شباك شكري الواعر حارس مرمى الترجي التونسي في اللقاء الذي تعادل فيه الفريقان الهلال والترجي التونسي 3/3 في بطولة الأندية الأفريقية الأبطال ـ الأحد 16/5/1999م.

مباريات دولية مع فريق الهلال

في بطولة الأندية العربية

1- الهلال $ جبل المكبر الفلسطيني 4/صفر ، بطولة الأندية العربية ـ الرياض ـ 5/12/1995م أحرز والى الدين هدفاً ـ باكوورد.

2- الهلال $ الدفاع البحريني 3/صفر بطولة الأندية العربية ـ الرياض ـ 1995م أحرز والي الدين هدفاً.

3- الهلال $ الوحدات الأردني 3/2 بطولة الأندية العربية ـ القاهرة ـ 5/9/1996م أحرز والي الدين هدفين.

4- الهلال$ الهلال السعودي 1/صفر بطولة الأندية العربية ـ القاهرة ـ 8/9/1996م أحرز الهدف والي الدين.

5- الهلال $ الوحدة اليمني 3/5 بطولة الأندية العربية ـ القاهرة ـ 18/8/1999م ، أحرز والي الدين هدفاً.

في بطولة الأندية الأفريقية «الأبطال ـ الكؤوس»

1- الهلال $ ريون الرواندي 1/صفر كأس الكؤوس الأفريقية 19/2/1994م أحرز الهدف والي الدين.

2- الهلال * الترجي التونسي 3/3 كأس الأندية الأفريقية الأبطال 16/5/1999م أحرز والي الدين هدفين.

في رحلته الإحترافية بقطر

ديسمبر 2000 – يناير 2001م

أحرز والي الدين (4) أربعة أهداف مع فريق قطر القطري:

هدف في شباك الوكرة ، هدفان في شباك الشمال ، هدف في شباك الأهلي،

رحلة الوداع الأخير

ولأن قدر المبدعين الرائعين الرحيل مبكرًا كان «الوالي الغالي» على موعد مع هذا الرحيل .. ذهب يوهانس المبدع مبكراً ولحق به الوالي الغالي وهو في قمة صباه وعطاءه وحيويته كان عمره قصيراً جداً ولكن عطاءه وانجازاته ضخمة ورائعة وخالدة خلود الدهر.

بتاريخ 12/5/2001م أجريت له عملية فك المسطرة والمسامير من الساق الأمين تحت البنج الكامل بالسلاح الطبي وقبل نهاية العملية حدثت له سكتة قلبية نتيجة لمضاعفات التخدير ، أجريت له الإسعافات اللازمة فعاد قلبه للخفقان ولم يفق من البنج حتى نهار الاثنين 14/5/2001م حيث نقل إلى مركز السودان للقلب لمواصلة العلاج ، ولكن كان قدر الله أسرع فحدثت الوفاة عند الثانية عشر من ظهر الثلاثاء الموافق 15/5/2001م نتيجة حدوث سكتة قلبية جديدة.

وتم إعلان الوفاة رسمياً عبر الإذاعة والتلفزيون عصر الثلاثاء 15/5/2001م وخرجت جميع الصحف الرياضية والسياسية الأربعاء 16/5/2001م مجللة بالسواد حزناً عليه مع تغطية كاملة بالصور والتفاصيل لمسيرة حياته الحافلة بالإنجازات ولتفاصيل لحظاته الأخيرة ووداع الرياضيين له بالدموع والنحيب.

حطمت الجماهير الغاضبة الباكية البوابة الرئيسية لمستشفى مركز القلب المفتوح واقتحمت فناء المستشفى ورافقت الجثمان إلى منزل عبد المجيد منصور بالصحافة شرق ثم تحرك موكب التشييع برتل من السيارات يتقدمها الإسعاف الذي يحمل جثمان الراحل الغالي وتقدم موكب التشييع الأستاذ حسن عثمان رزق وزير الشباب والرياضة والفريق عبد الرحمن سر الختم والعميد سليمان محمد سليمان وأحمد حسب الرسول ود. كمال شداد وقادة الاتحادين العام والمحلي وأعضاء اللجنة الأولمبية السودانية وإدارات ولاعبي الهلال والمريخ والأندية الرياضية وجموع الرياضيين والحكام تحرك الموكب إلى الحوش حيث استقبلهم السيد الشريف بدر والي ولاية الجزيرة وأعضاء حكومته واتحاد الكرة والأندية والرياضيين بالجزيرة وتمت مواراة الجثمان الثرى بمدينة الحوش مسقط رأس الوالي الغالي الذي عاش محباً للهلال ومات من فرط حبه للهلال عاشقاً متبتلاً سكب الدم والدمع والعرق والعمر من أجل الهلال..

اللهم أرحم والي الدين وأغفر له وأنزله مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً منزل صدق عند مليك مقتدر وأنزل على قبره شآبيب رحمتك وغفرانك .. «إنا لله وإنا إليه راجعون»..

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد