صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

والي وسط دارفور يدشن العمل بتأهيل إستاد زالنجي ويؤكد على أهمية دور الرياضة في تعزيز السلم المجتمعي

11

 

زالنجي : أحمد السلاي

دشن والي ولاية وسط دارفور دكتور أديب عبدالرحمن يوسف صباح اليوم العمل لنفرة تأهيل إستاد مدينة زالنجي حاضرة ولاية وسط دارفور بمشاركة كبيرة وفاعلة من مختلف قطاعات المجتمع شملت الرياضيين والشباب والمرأة والقوات النظامية والغرفة التجارية والبنوك والحرفيين والإدارة الأهلية والخيريين.

وأكد والي الولاية في تصريح (للإذاعة) على أهمية الرياضة لما تلعبه من أدوار كبيرة في تحقيق الإستقرار والسلام الإجتماعي وتعزيز وحدة المجتمع ثقافياً واجتماعياً، مؤكداً وقوف حكومة الولاية ودعمها للاتحاد الانتقالي لكرة القدم بوسط دارفور حتى يتم ترفيعه إلى اتحاد محلي بجانب مواصلة العمل مع الجهات ذات الصلة بالمركز لتطوير والنهوض بقطاع الرياضة، وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تعزيز الرياضة النسوية في كافة المناشط الرياضية المختلفة، فضلاً عن تشييد مذيد من ملاعب الخماسيات والمناشط الرياضية الأخرى وحيا جهود اللجنة المنظمة والمشاركين في أعمال النفرة.

من جهته حيا رئيس الإدارة الأهلية بالولاية الديمنقاوي سيسي فضل سيسي دور الشباب ومجتمع مدينة زالنجي علي هذه المشاركة في هذه النفرة رغم تأخرها، مؤكدا أنه بعزم وتضافر الجميع سيتم تاهيل الإستاد وإلحاقه برصيفاته من بقية استادات مدن الإقليم، مشير إن مجتمع وسط دارفور سباق دوماً للمبادرات الشعبية، داعياً الشباب لتجاوز الصغائر والعمل سويا من أجل نهضة المدينة، كما ناشد المواطنين بدعم أعمال النفرة حتى يتم تاهيل الأستاذ، وقد تبرع الديمنقاوي سيسي بمبلغ خمسة عشر ألف جنية سوداني مساهمة منه في هذه النفرة.

إلى ذلك امتدح نائب رئيس الاتحاد الانتقالي لكرة القدم بولاية وسط دارفور المهندس كرم الدين إسماعيل كرامة دعم حكومة الولاية السخي لتطوير القطاع الرياضي ، كما قدم الشكر لكل المشاركين في أعمال تاهيل استاد زالنجي حتى يكون أحد الاستادات القومية ويستقبل الأندية الكبرى.وأوضح (للإذاعة) أنهم بصدد إعادة صياغة اتحاد الكرة بكل محليات الولاية المختلفة من أجل خدمة المجتمع.

وقال الأستاذ معاوية أحمد عوض الكريم رئيس لجنة تاهيل إستاد زالنجي إن الهدف العام من النفرة هو تاهيل الاستاد بشكل كامل وتحكيم البوابات الخارجية خصوصاً وأن الإستاد بات ملجأً لممارسة للعادات السالبة بجانب إكمال بناء المقصورة الرئيسية والمساطب الجانبية وفصل الملعب عن الجمهور وإكمال المباني الداخلية للإستاد وحيا كل الذين ساهموا في تأهيل الاستاد بالدعم العيني والمادي، داعيا المواطنين عامة والشباب بصفة خاصة بالوقوف يد واحدة لإكمال تاهيل الاستاد وكل المرافق الخدمية للنهوض بالولاية.

فيما أشار الكوتش صالح عربي مدير مدرسة المهارات الممتازة لكرة القدم بوسط دارفور أن تاهيل إستاد زالنجي من القضايا المهمة للولاية لما يلعبه من دور كبير في الارتقاء بالرياضة فضلا عن تقليل إصابات اللاعبين.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد