وزير الثقافة والاعلام : بن البادية أثبت أن لاتعارض بين الدين والفن ..

0
83

قال الأستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والأعلام ان رحيل الفنان الأستاذ صلاح بن البادية خسارة كبرى للسودان وللحركة الأبداعية والثقافية والصوفية بعد أن أثرى كل تلك الساحات بمواهبه المتعددة وإبداعه اللامحدود ،وقال الوزير لدى حديثه للفترة المفتوحة التى خصصتها قناة النيل الأزرق لرحيل الفنان الكبير أمس أن الأستاذ بن البادية أثبت أنه ليس هناك تعارض بين الدين والفن وقدم نموزجا رائعا وراقيا للفنان المتدين الملتزم برسالته التى هذبت النفوس وأشجتها بجميل المدائح والأغنيات .
وقال الأستاذ فيصل محمد صالح أن الراحل كان ملتزما تجاه قضايا وطنه وساهم فى دعم مشروعاته من خلال قيادته للقوافل الفنية التى ساهمت فى محاربة العطش وبناء المشافي والمدارس فى مناطق السودان المختلفة قبل سنوات طويلة ،وأضاف : كان قدره أن تكون آخر مشاركاته الفنية فى مناسبة وطنيه عظيمة وهى حفل توقيع الوثيقة الدستورية وعبر عن عشقه للوطن وترابه من خلال الأغنية الوطنية الرائعة (حب الأديم ) للشاعر الأستاذ مبارك المغربي ،وأشار الوزير الى براعة بن البادية فى التأليف الموسيقي وخياله الواسع الذى قدم لنا أغنيات كبيرة ومتكاملة من حيث المقدمات الموسيقية وتنوع الألحان والايقاعات .
وقال الوزير أن السودان فقد خلال الفترة الأخيرة العديد من رموزه الأبداعية وتبقت لنا قمم فنية قليلة يجب أن نهتم بها ونوثق لها تقديرا ووفاء لما قدموا ،وترحم على فقيد البلاد الأستاذ صلاح بن البادية سائلا الله له الرحمة والمغفرة وقدم التعازي لأسرته الكبيرة وللأسرة الفنية ولمحبيه .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك