وزي شيك البنوك في أي لحظة نصـُرفـو !!

0
995

بالعربي الكسيح
محمد الطيب الأمين

* أكثر ما أحزنني في (ليلة السبت) هو تلك (المخدة) التي (نِساها سهوا) أحد مشجعي المريخ في إحدى (مقاعد كراسي الجوهرة الزرقاء) ..
* حزنت جداً ومشجع المريخ من (شدة الزعل) ينسى (مخدة) أتى بها من المنزل حتى يجلس عليها علها تخفف عليه (طول الجلوس) ..
* نسى مشجع المدفور (مخدته) وقد كان لونها (بصلي بكبدي) وهي مخدة أحسب أنها من (قُماش الدانتيل الغالي جداً) ..
* وألا الدانتيل ما غالي يا جماعة ؟؟
* (المخدة المنسية) بالنسبة ليّ كانت تلخيص للحالة النفسية التى وصل لها جمهور المدفور بعد (الضرب القاسي) و(المستوى القياسي) و(اللعب الحماسي) الذي فرضه أبطال الهلال ..
* حالة من الجنون أصابتهم فنسى بعضهم (المخدات) ونسى البعض الآخر (العِمم) و(قصب السكر) وكثير من (التسالي) وقليل من (فول حاجات) و(أعلام باللون الأحمر الذي لا يسر الناظرين) ..
* هذه المخلفات نحسبها (غنيمة) وهي في الحقيقة (قمامة) ..
* الجماعة من شدة (العشم) و(الوهم) دخلوا الإستاد بـ(المخدات وقصب السكر) ..
* دخلوا وهم يتحدثون عن الخمسة والستة ..
* عشان كده شالوا معاهم مخدات وقصب سكر ..
* هسه ولو ما ساي إرادة في زول بيأكل قصب سكر في البرد ده ؟؟
* خليك من قصب السكر .. المخدات ذنبها شنو ؟؟
* إنفجر الهلال في ليلة من ليالي العشق الكبير ورسم لوحة فنية محتشدة الألوان ..
* تداخلت الألوان في مسرح الجوهرة وإختلطت الدهشة بالمفاجأة فكانت الحقيقة (هلال مثل العافية تاج على رؤوس أسياد البلد) ..
* هلا الهلال مثل (العافية) و(الصحة) فظهر ذلك في ملامح وجوهننا وفي إبتساماتنا وفي (ضيق عيوننا التى خنقها الفرح فضاقت رغم إتساع الجفون) ..
* (ضاقت عيوننا من الفرح) وغيرنا (ضاقت صدورهم وأخلاقهم) ففعلوا ما هو غير مستغرب عليهم وكسروا الكراسي ولسه الجرح عندهم قاسي ..
* ما في كرسي بحل ليهو مشكلة ..
* تكسروا في الكراسي وشيبولا يكسر في الخواطر ..
* بذل نجوم الهلال كل ما عندهم في ليلة من الليالي الكبيرة ، قدموا (90) دقيقة تعادل كل ما قدموه في موسم كامل ..
* وهذا تأكيد على أن (العافية في الهلال كانت مدسوسة) ولكن أهل المدفور ظنوا أن الهلال إنتهى فكانت نهايتهم على يد أسد لا يرحم ..
* كانت نهايتهم على يد حبيب أحبه الشعب السوداني إلا من أبى ..
* ومن أبى فهو (هلالابي زعلان) أطلق عليه البعض إسم (مريخابي) ..
* وقد صدق ود شروني وهو يوصف حاله في حب من يحب بقوله :
جاهل ظرفي لكن برضي عارف ظرفو
وقلبي وقلبو ما بين الحصل يعترفـــــــو
ريدي أنا ليهو لو دَرَسو وقراهو وعرفو
زي شيك البنوك في أي لحظة يصـُرفـو
* وريد الهلال عندنا هو زي (شيك البنوك في أي لحظة نصُرفو) ..
* وقد كان الشيك أمس الأول بالعملة الصعبة وقد صرفناه (فرحاً وإبداعاً وجمالاً) ..
* ومثل هذا الإنتصار الذي حققه الهلال يسمى في الدول المتقدمة بإسم (صحن الصيني) ..
* لا فيهو شق ولا فيهو طق ..
* لا فيهو ضربة جزاء ولا فيهو تسلل ..
* وأظن أن الأخ السموأل قد قصد أن يسجل من خارج المنطقة منعا للشك والهواجس والظنون ..
* وهدف السموأل في الدول المتقدمة يسمى بـ(تصوير المستندات) ..
* تصوير المستندات بتسمع صوت المكنة بتصور وبعد شوية بتجيك الورقة مارقة بالجمبة ..
* لا نفع التش ولا شفع الغربال ولا الصاوي ..
* دخل المدفور بفرصتين فخسر بهدفين ..
* والحاجة دي بتذكرني نكتة ..
* قالوا قبل كده في (سباح سوداني) شارك في بطولة السباحة العالمية ..
* وعدد المشاركين في البطولة (45) سباح ، وفي السباق أحرز المتسابق السوداني المركز الـ(45) ..
* الجماعة قالوا : (الحمدلله الزول ده جا في المركز الأخير وما غرق) ..
* الحمدلله إنو ما غرق ..
* هسه المريخ دخل بفرصتين ونال هدفين والحمدلله ما دخل بخمس فرص فكانت ستكون خماسية ..
* لكن والله كأس الممتاز ده فيهو حلاة (بيعه) ..
* كأس يشهي البيع ..
* وفي سوق الكأسات أي كأس عندو (أضنين كبيرة) سعرو غالي ..
* وكأس الممتاز يتمتع بـ(أذنين على أعلى مستوى) ..
* أضأن الكأس الشمال لو فكيتوها بتحل ليكم مشكلة (كوفي) ..
* والأضان اليمين بتحل مشكلة وارغو ..
* أما (رقبة الكأس) فهي قادرة على حل مشاكل التسجيلات المريخية ..
* كأس يشهي البيع والله العظيم ..
* أنا من شفت الكأس ده إتذكرت سوق ستة فرع الأسكندرية ..
* حالكم يحنن ..
* وده كلو بسبب (التخدير) ..
* إحنا لما الهلال إتعادل وتراجع مستواه إنتقدنها وبقسوة فكان هذا الفرح في ليلة الفرح ..
* وإنتو شغالين تخدير فكان لكم هذا الخزي والعار في ليلة العار وسوء الأدب ..
* والله العظيم النتيجة ظالمة ..
* أنا كل ما أتذكر منظر علاء الدين جاري على صلاح نمر وصلاح نمر جاري من علاء الدين بموت من الضحك ..
* والضحك كتلنا ومتنا من الضحك ..
* أول مرة في حياتي أشوف لي مدافع بيجري من زميلو المدافع ..
* نمر وفييرا عبارة عن (حادث حركة) ..
* دفاعكم يرجف لا عرفناهو بيرجف من البرد ولا عرفناهو بيرجف من الضرب ..
* صلاح نمر لا عرف (يضرب) ولا عرف (يمسكل) ..
* كملو ليهو فهمو ..
* بقى يوصف ..
* نمر في الشوط التاني بقى شغال بـ(النية) ..
* والله صحي ..
* وأصلاً الأعمال بالنيات ..
* صلاح نمر (نوى) إنو يبعد الكرة من أبوعاقلة لكن أبوعاقلة (عكس الكورة) وإرتدت وجات للسموأل ..
* هدف السموأل لا يسقط النية التى نواها صلاح نمر ..
* كان عندو نية يبعد الكرة لكن العين بصيرة والكراع مع إنها طويلة لكن بقت قصيرة ..
* دفاع شغالة بالنية ..
* وغايتو الله يكفينا شر (المُصدي) اللمعتو الأيام ..
* ونكب صافنات ونجيبة (هلالابية) وأصلو الزول بيموت والذكرى تفضل حية ..
* و..و..
* وإتبكمو الناس الفصاح و….(قون سموأل ما قون نُصاح)

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك