وضع الرياضة الان

0
415

كلمة حق
بقلم خالد خالد ابرااهيم ودمكنون
Khalidmaknooni @gemail.com

اصبحت الرياضة عنصر من عناصر التقدم وساهمت في تقدم كثير من الدول بعد ماكانت تقبع في الذيلية وتصنف من الدول الفقيرة او النامية وكانت ثمثل لها دور فاعل في الخروج من الازمات الاقتصادية والسياسية ايضا ..
السودان كان بوابة الانطلاق للكرة الافربقية والعربية وكان له القدح المعلي في تاسيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم بالتعاون مع دولتي مصر و اثيوبيا هذا الثلاثي شكل الاتحاد الافريقي عام ١٩٥٧ وكان ظهور الرياضة الافريقية من داخل الاراضي السودانية بقيام بطولة امم افريقيا من السودان وفازت بها الكاميرون عام ١٩٥٧.
…هذه المعطيات وهذه الايجابيات تركت اثر ايجابي واضحة ملامحه الي الان بقيام هذا الاتحاد وايضا السودان كان يضم منتخب يهذ الارض صال وجال وحقق الانجاز تلو الانجاز وكان بعبع مخيف يجندل كل من يواجهه ..
.كان السودان مستقبل الكرة الافريقية وكان السودان مدرسة في هذه اللعبة الاكثر جماهيرية في العالم ..
.اما علي صعيد الاندية فلا ننسي عملاقي الكرة السودانية الهلال والمريخ وايضا لاننسي الضلع الثالث الموردة (الهلب) هذا الثلاثي كانت تهابه كل الفرق الافريقية والعربية وتتفادي مواجهته فحققو النجاحات وحصدو الذهب والميداليات ورفعو اسم السودان عاليا خفاقا ..
في ظل هذا الابداع وهذا الجمال والألق والابهار للعالم الافريقي والعربي يتبادل الي الذهن سؤال ماذا توقف هذا العطاء وهذا التميذ في الرياضة داخل السودان الحبيب …
.توقف هذا المد والعطاء لان من سبقونا كانو يحملون الوطن في حدقات العيون ويقدرون المسئولية الملقاه علي عاتقهم وحب الشعار والغيرة عليه والحماس كان شعارهم والرغبة الاكيده في تحقيق الافراح داخل البيوتات السودانية مصحوبة ايضا بالجديه كل هذه اساسيات كرة القدم ومتطلباتها لو اتفقدت لم تحقق الانتصار ابدا ..
اما الوضع الذي نعيشه الان لا يقارن بذلك الزمن الجميل الذي لم نعاصره وانما الاعلام صور لنا تلك المواقف الجميلة والبطولات التي توقفت وظلت حلم يراود كل الرياضيين بالوصول الي منصات التتويج والتوشح بالذهب ..
ليست ببعيد ولا مستحيل بان نعيد الي الرياضة مجدها وعزها ولكن لن ولم ياتي هذا بالتمني ولا بالكلام وانما بالافعال وتحمل المسئولية وبذل الجهد والغالي والنفيس حتي ننهض ونخرج الي بر الامان..
اخر الحقائق
المنتخبات الوطنية والاندية السودانية التي تشارك باسم السودان في المحافل الخارجية عليهم الاتي

الوطنية لازم تكون عندك غيرة علي وطنك وانت تدافع عن الوانه فعليك اللعب بحماس وفدائية

الجدية والرغبة هما الاعمدة الاساسية للعبة ومفتاح للنصر

الحماس والتركيز وعدم الشرود الذهني يلعبان دور مهم في الخروج بنتيجة ايجابية

.لاتنسي يا من تلعب داخل المستطيل الاخضر وباسم السودان ان خلف الشاشات جمهور متعطش للانتصارات ويعشق اللعبة الجميلة فعادي جدا احتمال يروح فيها بنوبة قلبية .

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل 

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق               

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app 

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا