صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

وضع معايير دورات الكاف للمدربين

1٬203

شعار_الكاف

جمع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم CAF مؤخرا مجموعة من المدربين والخبراء المعروفين في عالم التدريب في القاهرة للمساهمة في دراسة وتشكيل وانتاج نظام CAF لرخص المدربين.
ووضع أمين عام CAF هشام العمراني مع مدير تطوير كرة القدم بالـCAF عبد المنعم حسين (شطة) بداية معايير نظام تعليم التدريب المطلوب من CAF لاتحاداته الأعضاء. ومثل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم UEFA الذي يملك معايير لنظام المدربين به، يسعى CAF لعمل المثل وبوضع ذلك في الاعتبار اجتمع ستة محاضرين فنيين من أوروبا وأفريقيا لمناقشة ووضع وتطوير المعايير والنظم التي ستبنى عليها عملية تعليم التدريب في قارة أفريقيا. وضمت مجموعة العمل ملوش بلحسن عضو اللجنة الفنية بالـCAF ومستشار الـFIFA من تونس، وإيريك روتيموللر من ألمانيا وفليمنج سيرستليف من الدنمارك وهما خبيران من UEFA، وجان بيير مورلانس المدير الفني للاتحاد المغربي وعضو مجموعة عمل UEFA، وماما سو من النسغال محاضر الصفوة بالـCAF، وسيرام ليتسواكا مساعد مدرب جنوب أفريقيا الحالي من جنوب أفريقيا، وانضم لهم عبد المتعم حسين في الجلسة الأولى التي ركزت على مرحلة الرخصة C من نظام تعليم التدريب.
وتحدث Cafonline.com مع مجموعة العمل خلال تواجدهم في القاهرة. فليمنج سريتسليف من UEFA قال أنه منبهر بالعمل الذي يقوم به CAF في برامج تعليم المدربين التي تغطي نطاقا واسعا بمواردها العديدة وبين أعضائها، وقال “لهذا من المهم للغاية أن يكون لدى CAF الحد الأدنى من المقومات المطلوبة للمراحل المختلفة من رخص التدريب. ناقشنا الرخصة الجديدة C وأهمية أن يقوم مدربين مؤهلين بتدريب اللاعبين. تمكننا من تبادل الخبرات مع UEFA ونأمل أن يساعد ذلك CAF في إعداد الدورات التدريبية. أنا سعيد أن CAF وضع ما أسميه أهدافا واقعية للحصول على برامج تعليم المدربين، أهداف سيتمكنون من تحقيقها وأعتقد أن هذه طريقة إيجابية”.
أما التونسي ملوش بلحسن عضو اللجنة الفنية والمحاضر بالـCAF فكان جزء من برنامج تعليم المدربين بالـCAFمنذ البداية، وقال “في CAF نحن خلف UEFA والاتحاد الآسيوي AFC فقط في تاريخ مسألة رخصة التدريب بالاتحادات. منذ بداية الأفية الثالثة طور CAF برامج تعليم التدريب وصدر كتيب الرخصة C في هذه الفترة. بالتقدم قررنا أن نستفيد من تاريخ UEFA الطويل في هذا الأمر لنضع معايير برامج التدريب في القارة. لدينا بعض الدول التي تملك برامج التدريب الخاصة بها ويعملون معنا، بينما ينتظر الآخرون CAF ليزودهم بالبرامج. نعمل سويا مع الاتحادات الأعضاء لتبدأ برامج رخصة التدريب ونشرها للمدربين في مختلف الأعمار والمراحل”.
وستجتمع مجموعة العمل مرة أخرى في القاهرة في بداية مارس لبحث الرخصة B من برامج تعليم التدريب.
وقال مدير اللجنة الفنية بالـCAF عبد المنعم حسين “الآن لدينا أكثر من 45 دولة تطبق برامج رخصة التدريب. البعض يقوم ببرامج الرخصة C وB منذ موسم 2008 – 2009. هذا العام طبقت بعض الاتحادات الرخصة A. كل برامج CAF لترخيص المدربين يساهم فيها محاضرون من CAF من الاتحادات المحايدة. هذا يضمن النزاهة والمصداقية لبرامجنا. تقرر أنه اعتبارا من عام 2013 يجب أن يحمل جميع المدربين المشاركين في بطولات CAF للأندية على الرخصة C على الأقل حتى يتم السماح لهم بدخول أرض الملعب. هذه العملية ستتطور حتى يكون كل مدربي القارة ملزمين بالحصول على أعلى شهادات CAF في غضون سنوات قليلة.
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد