ولاء البوشي لا تدوشي

0
88

حروف ذهبية
د. بابكر مهدي الشريف

× دشنت وزيرة الشباب والرياضة عملها الوزاري بحضور تدريب المنتخب الوطني، وكان ذلك عقب أداء القسم ، مما يشير بجلاء ووضوح إلى نية الآنسة النشطة في العمل الميداني المباشر، وهذا أمر مطلوب ومنشود بشدة في بلد مثل السودان بكل تأكيد ويقين.
× الرأي عندي هو، أن ولاء تحتاج إلى فرامل وتدقيق في عملها، كونها تعمل في ظرف قاس ومعقد مثلها مثل بقية زملاءها في الوزارات الأخرى، كونهم تسلموا مقاليد مؤسسات منهارة، إن لم تكن ميتة لدرجة التعفن والتحلل.
× وجدت ولاء البوشي استقبالا ممتازا من الوسط الشبابي ، وطيبا ومقبولا من الوسط الرياضي، فالعمل الشبابي هو العمل الذي تعاملت معه بعد أن درست الهندسة وتبحرت فيه، لأجل ذلك فرح الشباب وتفاءل خيرا بها.
× أما الوسط الرياضي العام قبلها كونها شابة متوثبة وثائرة على التقصير والقبح، الذي عم كل مجالات الرياضة بأنواعها ومسمياتها العديدة بكل تأكيد ويقين.
× أما مربط ولاء البوشي والوزارة عامة، هو أيلولة كرة القدم ، فلا اعتقد أن ولاء تلم إلماما تاما بأن منشط كرة القدم لا يتبع للوزارة وليست لها أية صلة بها فنيا أو إداريا، فالحاكمية كلها للاتحاد العام لكرة القدم، الذي لا يخضع بتاتا للوزارة أو الحكومة، بل يرتبط مباشرة بالاتحاد الأفريقي والاتحاد الدولي وحسب.
× فيما مضى كانت النواحي الإدارية تؤول للوزارة حيث الإشراف على الانتخابات الإدارية وتعيين لجان التسيير، ولكن مؤخرا تم تحويل هذه الملفات للاتحاد العام، فأصبح بعد الجانب الفني يمتلك كذلك الجانب الإداري، فالاتحاد العام هو الذي يشرف على الانتخابات وتعيين لجان التسيير للأندية ولا يشاركه في إدارة الكرة أية جهة أخرى أبدا أبدا.
× فقط يمكن للوزارة العمل في مجالات البنيات التحتية كالاستادات والساحات والأندية والمعينات التي تساعد على التدريبات كالصالات والأجهزة البدنية الحديثة وما شابه ذلك.
× إذن علاقة الوزارة والوزيرة بالكرة يتمثل فقط في اسم الرياضة التي تنضوي تحته كرة القدم، ولكن غير ذلك تصبح كرة القدم لها إمبراطورية قائمة بذاتها ولها سطوتها وسلطتها المانعة لأية تدخلات حكومية إلا في حدود الدعم والسند.
× ورغم أن الكافة يدرك ذلك استغربت بشدة لأولئك الذين طالبوا ولاء بالاستعانة برموز رياضيين همهم كرة القدم، وعلى رأسهم الكابتن والخبير الرياضي والمحلل الكبير الأخ الرشيد المهدية.
× الأخ الرشيد المهدية طالب ولاء البوشي الاستعانة بالمفتي و قاقارين وبشة و مازدا والنقي والبقية التي شملتها قائمة المهدية، على ماذا تستعين بهولاء، ووزارتها لا يد لها ولا صوت في الشأن الفني ولا الإداري في كرة القدم؟
× خلاصة الأمر هو، أن ولاء البوشي وزيرة تريد أن تقدم ما يصلح الرياضة ويعين الشباب، فلأجل ذلك نطلب منها أن تركز على البنيات التي تحتاجها كرة القدم وفي مقدمتها إكمال المدينة الرياضية، التي تحوى بنيات كل الأنشطة الرياضية المتنوعة وهي من الأهمية بمكان.
× وهناك أيضا ملاعب واستادات الناشين التي تفوق العشر داخل ولاية الخرطوم، وقد نجح الأخ أبو هريرة في إنشائها لكنها خضعت للإهمال فأصبحت مرتعا للهوام والدواب،فهي تحتاج إعادة التعمير والتأهيل ، بالإضافة لمراكز الشباب المنتشرة في أركان الخرطوم ، ومن ثم تتجهي للولايات.
ذهبيـــــــــــــــــــات
× عرض الأخ والزميل ناصر بابكر قصة غارزيتو من الألف للياء.
× إذا صدقت معلومات الأخ ناصر وكانت حقا، فيبقى الذنب لابس لجنة التسيير دون غيرها.
× ما قدمه ناصر من معلومات تبرئ أولا الأخ حاتم عبد الغفار الذي يتهمه البعض بأن تسلم المبلغ ولم يسلمه لصاحبه.
× وهذه الحقائق إن صدقت فإنها تبرئ كذلك المجلس الحالي، لأنه لم يجد ما يفعله تجاه قضية نجيضة من وقت بدري.
× المعلومات الناصرية توضح أن غارزيتو اتخذ كافة الخطوات السليمة ولم يكسر العقد بينه ولجنة التسيير، بل لجنة التسيير هي التي كسرته وفرمته ولم تلتزم به.
× أوضحت المعلومات أن لجنة التسيير لم تسلم الوالد وولده ما يستحقونه من مرتبات ومقدم عقود، يعني كانا شغالين ملح وقتا طويلا.
× يعني يا صديقي دكتور مزمل ، المجلس الحالي لم يقصر في موضوع غارزيتو ولم يجهل نصائح حاتم عبد الغفار، وكمان غارزيتو لم يخطئ في العقد بل طبق بنوده تماما.
× إذن جاتكم تاره يا مزمل.
× لو كنت مكان لجنة التسيير السابقة بقيادة والي الجمال وعبد الصمد ودكتور مزمل والبقية، لقمت بتسديد هذا الدين لغارزيتو وابنه بلا تردد.
الذهبيـــــــة الأخيـــــرة
وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح نهمس في أذن ولاء عصام البوشي، أقعدي ورتبي أمور وزارتك حتى لا تسوطي وتجوطي وتدوشي، بلا تأسيس وتدقيق.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك