ونبدأ من حيث انتهى حديث الأصم !!

0
123

في الصمت كلام
محمد عثمان بلل
ونبدأ من حيث انتهى حديث الأصم !!

• قبل كل شي مليار مبروووك للشعب السوداني التوقيع رسميا على الوثيقة الدستورية بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري .. وهذا التوقيع اعلان صريح بإيقاف دماء الشعب السوداني الكريمة التي سالت طيلة الشهور الماضية.
• كلمة قوى التغيير خلال مراسم الاحتفال .. التي جاءت على لسان د. محمد ناجي الأصم أحد قيادات التغيير .. حملت معاني ودلالات قوية نالت استحسان الغالبية العظمى من الشعب السوداني.
• ذكر الأصم العديد من النقاط المهمة .. لكن أجد نفسي اتجاوب كثيرا مع الرسالة التي تم توجيهها الي العالم بعودة الشعب السوداني بوجهه الحقيقي من جديد .. والذي يختلف كثيرا عن ما ظهر عليه خلال الثلاثين عاما الماضية من فترة حكم الانقاذ.
• صورة الشعب السوداني أصبحت (لا تسر عدو ولاصديق) وسط شعوب العالم بفعل سياسة (الكيزان) .. قبل فترة العهد البائد كان المواطن السوداني يملك سيرة جيدة .. وبكل تأكيد ظل يحتفظ بها حتي اللحظة .. إلا أن منسوبي النظام البائد ساهموا في تغيير تلك السيرة بصورة كبيرة .. الي جانب تدهور علاقة السودان الخارجية بنسبة كبيرة مع بعض الدول التي كانت في السابق قريبة جدا من الشعب السوداني.
• مهمة الشعب السوداني العمل على تحسين صورتنا الخارجية .. أو بالأصح اعادتها الي ما كانت عليه من سيرة حسنة وسط شعوب العالم .. وهناك بكل تأكيد شعوب تدرك جيدا أصل السودان .. وأن حكومة الانقاذ هي من تسببت في ما حدث للمواطن السوداني.
• ما حدث من تغيير لأفكار الشعب السوداني عقب تفجر الثورة .. أمر مبشر للغاية وأن ذلك يعتبر مدخل جيد لما سيحدث في الفترة القادمة .. وهناك تفاؤل كبير أن التغيير قادم لا محالة داخليا وخارجياً.
• الرئيس الاثيوبي يستحق الشكر من الشعب السوداني .. ليس فقط للدور الكبير الذي لعبه في الوساطة بين ابناء الشعب السوداني .. بل للأفكار التي يحملها في دواخله والتي ساهمت في تحول اثيوبيا 180 درجة خلال فترة وجيزة نحو الأفضل .. وأيضا في طريقة تعامله المثالي مع شعبه الجميل .. والتي جعلت منه شخصية محبوبة داخل وخارج اثيوبيا.

 

 

 

(صمت اخير) ..
• احب مكان .. وطني السودان.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك