ونسة نهارية محمد عبد الله الريح والفنان سيف الجامعة

0
1398

DSC_0510(1)

شعر وغناء في فترة البساطة بالاذاعة السودانية
ونسة نهارية محمد عبد الله الريح والفنان سيف الجامعة
كورة سودانية:الخرطوم
بمشاركة انيقة من البروفيسور محمد عبد الله الريح (حاسا محمد حساس)
انطلقت الفترة المفتوحة النهارية على اثير الاذاعة السودانية التي عطر
اجواءها سيف الجامعة وعانق صوته اذان المستمع وعشاق هنا ام درمان .

نهار رمضان كان مختلفا ذلك اليوم (هبوب) الجنوب وريحة الدعاش خففت حرارة
الجو وبساطة الفترة المفتوحة التي جاءت تحت عنوان (البساطة) وكانت بسيطة
في تفاصيل الحياة وبسيطة في المفردة الغنائية التي غناها سيف الجامعة ذلك
النهار بحنجرته الذهبية فهو فنان صاحب قدرات تطريبة عالية وخير من يعطر
نهارات رمضان لاسيما والجلسة بحضور البروفيسور محمد عبد الله الريح الذي
تحدث ببساطة كعادته عن البساطة في الاحداث التي سطرت تاريخ السودان منذ
استقلاله ورفع العلم مبينا ان هنالك مواقف غيرت تاريخ السودان شكلتها
بساطة قادة السودان.
اثري الفترة المذيع الطيب قسم السيد بصوته الفخيم وثقافته العالية حيث
ادار الحوار بقدرة عالية وبقدر كبير من السلاسة وكانت زميلته الشاعرة
روضة الحاج تنتقل من محور الى اخر برشاقة عالية منحت الفترة تفاصيل جديدة
وضخت فيها دماء الحياة التى سرت عبر الاثير لتلامس اوصال المستمعين
وتجعلهم يقاومون العطش ويسرحون بعيدا مع خيالات روضة الحاج الشعرية
ليرسموا مدنا من احلام بعيدا عن الواقع ليوقظهم سيف الجامعة وهو يستجيب
لرغبة ود الريح ويتغنى بلحظك الجراح التى وصفها ود الريح بالسهل الممتنع
ليختم ود الجامع الفترة برائعة الشاعرعاطف خيري (وصتني وصيتها) وكانت
فترة البساطة من اخراج الثنائي يعقوب ادم فضل وسهير قوليب

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك