ياسر يحي:ليس بالضرورة أن يكون وزير الرياضة رياضي لكن يجب أن تكون روحه رياضية

0
1283

الاتحاد

في لقائه بالرياضيين المرشح للرئاسة ياسر يحيى يقول:
ليس بالضرورة أن يكون وزير الرياضة رياضي لكن يجب أن تكون روحه رياضية
نسعى لعقد مؤتمر عام لإعادة هيكلة الرياضة بالسودان
رفيدة محمد احمد
أقيم بمباني الاتحاد الوطني للشباب السوداني لقاء تنويرياً بحضور المرشح لرئاسة الجمهورية ياسر يحيى صالح ولفيف من قادة الرياضة وابتدر اللقاء مبشر كرشوم أمين أمانة الرياضة بالاتحاد الوطني للشباب السوداني مشيراً إلى أن الاتحاد منبراً

لكل المرشحين مؤكداً وقوفهم مع الرياضة لمزيد من التطوير وقال الزاكي الطيب الأمين العام للاتحاد الوطني للشباب إن أبواب الاتحاد مفتوحة للجميع مشيراً إلى أن دور الاتحاد تثقيفي وتوعوي ويسعى لاستضافة كافة المرشحين لرئاسة الجمهورية مع طرح برامجهم.
وتحدث المرشح لرئاسة الجمهورية ياسر يحيى صالح عن برنامجه الانتخابي كحزب عدالة وقال أهم البنود ضمن المحاور السلام ونهضة السودان وقال إن البداية سوف تكون بالمناطق المتأزمة والريف مع الاهتمام بالصحة وتشغيل الشباب وإضاف قائلاً: مارست الرياضة منذ الصغر بداية بكرة السلة مشيراً إلى أنه لعب السلة بنادي الهلال والمكتبة القبطية والنادي العربي بجانب رياضة الجودو والكاراتيه وتوج بطلاً للسباحة في سباق (400) متر متنوع لأكثر من عام، كما مارس الكرة الطائرة والملاكمة وأسس الاتحاد السوداني للسيارات وحالياً يمارس رياضة القولف وكان عضواً باتحاد السلة في عهد فاروق البلك ومحمد ضياء الدين وإبراهيم عرزون وقال: كنا نعاني من ميزانية الرياضة وكانت الميزانية ضعيفة مشيراً إلى أن الرياضة لغة الشعوب وتربط الدول ببعضها البعض وهي تجمع ولا تفرق وتهتم مجموعة من الشباب ولابد أن يكون هنالك دعم حقيقي للرياضة من أجل التطوير . وأضاف قائلاً: التنوع الرياضي مطلوب ومواكبة التحكيم شيء مهم وهنالك لاعبين في الألعاب الفردية حققوا إنجازات للسودان وهناك دول ارتبطت بأسماء اللاعبين ولولا بيليه لم تعرف البرازيل ولولا مارادونا لم تعرف الأرجنتين، وقال: وزارة الشباب والرياضة لم تضف جديداً ولا زالت المعانات موجودة ولا يوجد أي دعم وأضاف: لابد من الاهتمام بالدورات المدرسية لاكتشاف المواهب وإذا وفقنا في الانتخابات سوف نعقد مؤتمراً عاماً لإعادة هيكلة الرياضة بالسودان بجانب الاهتمام بالرياضة بما فيها الرياضة النسوية وقال: ليس بالضرورة أن يكون وزير الرياضة رياضي لكن يجب أن تكون روحه رياضية وأشار إلى أن المدينة الرياضية أصبحت وقف وهذا أمر غير مقبول وأضاف: سوف يكون للوزارة نصيب الأسد من الدعم بجانب تطبيق الاعفاء الجمركي لأن ما يحدث الآن للمعدات شيء غير مرضي ويأتي اهتمامهم بالرياضة من أجل نهوض رياضة السودان.
مداخلات الحضور:
كانت هناك العديد من المداخلات حيث قال دكتور الطيب إبراهيم عميد كلية التربية جامعة السودان إن الرياضة تجد اهتماماً من الرئاسة لكن الإعاقة تكون من المؤسسات الأقل والدعم غير مرضٍ وكل الاهتمام بكرة القدم، ولن تتطوّر الرياضة بالسودان إلا بالاهتمام بالناشئين.
وقال البروفيسور مأمور كنجي إن الابتعاد عن الرياضة المدرسية كان إحدى اشكاليات الرياضة والرياضة تحافظ على الصحة.
وقال طارق عثمان السكرتير الأسبق لاتحاد كرة اليد يجب ان يتحلى المرشحون بالروح الرياضية في حالة الخسارة وقال الرياضة تعاني من البنيات التحتية.
وقال الإعلامي عبد المنعم محمد سيد أحمد رابطة الموج الأزرق إن علاقة المرشح للرئاسة بالرياضة سهلت لنا الكثير وقال مشاكل الرياضة مستعصية ولم تجد الدواء والمشكلة في قانون الرياضة وطالب بعقد مؤتمر جامع لإيجاد الحلول. وأشارت سوزان عوض إلى تهميش الرياضة النسوية رغم وجود عدد كبير من اللاعبين في شتى ضروب الرياضة وطالب محمد عوض بالاهتمام بتأهيل المدرب السوداني وإكمال المدينة الرياضية وتكوين رابطة لمشجعي صقور الجديان.
وقال خالد طلعت سكرتير اتحاد التنس الأرضي إن البعض يأتي للرياضة في المناسبات لأن الرياضة أداة قوية جداً للترويج وناشد المرشحين بمعرفة مفهوم الرياضة ويضعوا في برنامجهم ماذا يريد أن يفعلوا للرياضة ونسأل معتز خلف الله نائب رئيس اتحاد الجمباز عن هجرة اللاعبين والاعفاء الجمركي التي يعاني منها الاتحادات الرياضية وطالب نيازي من كلية التربية بتوفير الاستثمار مع إنشاء صالات وقال الإعلامي صلاح محمد الحسن: الرياضة استقطعت من الأوليات وأصبحت في مؤخرة الأوليات بحسبان أن هنالك أولويات أخرى وطالب الاهتمام بالمناشط الرياضية وقال مامون عمر إن الرياضة جسر للتواصل والمحبة والسلام .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك