صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ياوصيف .. شندي كيف  ؟؟

7

بالدارجــــــــي
احـمد ابوالحسـن

ياوصيف .. شندي كيف  ؟؟

> سقط بالامس وكما هو متوقع فريق المريخ وصيف السنين بملعب شندي امام نمور دار جعل بهدف “ياسر مزمل” الذي هز شباك التمهيداب في شندي وبعثر احلامهم بمواصلة الصدارة الزائفة التي اعتلوها عن طريق (الصدفة) فقط وليس كما يصور لهم الاعلام السالب الذي حول فريق (الكوامر) الواهن الضعيف وزينه لهم علي انه الفريق الذي لا يقهر الذي بأمكانه الاحتفاظ بلقب الممتاز الذي فاز به عن طريق الحظ ليس الا ، والاكيد ان فريق (اللقيمات) لا يعرف الفوز بالبطولة الكبري في ظروف عادية والتي دائما ما يلجأ للمكاتب لكسب اللقب .

> هزيمة شندي بالامس هي بداية النهاية لاحلام (ظلووط) التي عمت ديار الوصيف بالفوز بالدوري الممتاز للمرة الثانية تواليا ، وستشهد الجولات القادمة المزيد من السقوط للوصيف الدائم وقريبا سيعود كل فريق الي موقعه الطبيعي الهلال (سيد البلد الاصلي) الي موقعه في الصدارة والمريخ (سيد الحفرة) الي موقعه في الوصافة والتي ربما يفقدها في ظل تطلعات الامل العطبراوي الذي يقدم في مستويات طيبة هذا الموسم وحقيقة لو تحلي الفهود بقليل من الجدية سيعتلي المركز الثاني قريبا ويتدحرج الوصيف الي المركز الثالث .

> ننتظر من الاقمار الهلال ان يكون شعارهم الانتصار في جميع مباريات الفريق في الدورة الثانية من البطولة وعدم فقدان النقاط نهائياً الامر الذي يقودهم ويمكنهم بصورة مباشرة من استعادة اللقب المحبب الي خزائن النادي وتعويض الجماهير الزرقاء عن الوداع الافريقي من مرحلة المجموعات ، وصدقوني اذا لم يتعثر الهلال في مبارياته القادمة ولم يتعرض للهزيمة او ينقاد للتعادل سوف ينهي البطولة بفارق كبير من النقاط يفصل بينه وبين اقرب ملاحقيه وربما نشاهد من جديد فارق ال(18) نقطة الذي حدث في نسخة العام (2003) من المسابقة .

> اضحك مع دائرة الكرة بنادي الهلال التي قررت حسب احد الاخبار تغيير رقم الفانيلة التي يرتديها المحترف العراقي “عماد محسن” من الرقم (14) الي الرقم (9) وجاء في الخبر ان الرقم (9) يعتبر فأل خير للنجوم وتم الاستعانه بذكر الراحل المقيم النجم الذهبي “والي الدين” اولا الموهبة الكبيرة التي كان يمتلكها “الوالي الغالي” لا اظن انها كانت ستحتاج الي رقم فانيلة او غيره ، ثانيا لو كان الرقم يفيد او ينفع لكان استفاد من ذلك النجم الشاب “ولاء الدين” اخر لاعب ارتدي هذا الرقم الذي غادر بعد ان اكمل مدته ولم يتم التجديد له وبرغم انه يمتلك الموهبة الا انه لم يقدم ما يقنع ، نامل ان يكون الخبر غير صحيح وشنو (رقم فانيلتك ما بفيدك) .

> اخيرا ننتظر الخلاص من هذا الكابوس الاداري الذي نعيش فيه وقد وصل بنا الحال الي تحميل فشل المحترفين في ارقام الفنائل لاخفاء فشل عرابهم في استجلاب محترفين بحجم النادي الاكبر علي مستوي السودان ، وتبقي الحقيقة المرة ان الواقع لن يتبدل الي افضل في وجود (الماسورة الاكبر في افريقيا والوطن العربي) في رئاسة النادي ، وحقيقة اذا كان يعجبك حال الهلال فانت تظلم الهلال كثيرا وشنو «رحيلالكاردينالمطلب_ثوري» .

> قــــــف :
ياوصيـــــف .. شندي كيـــــف.؟؟

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد