صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

يا نحن يا نحن

832

وكفى

إسماعيل حسن

يا نحن يا نحن

 

▪️صحيح أن مباراة المريخ اليوم ستكون أمام الهلال..
▪️وصحيح أنه يدخلها بفرصتي الفوز أو التعادل..
▪️وصحيح أن فارق المستوى بينه وبين نده التقليدي يصب لصالحه
▪️صحيح وصحيح…….ولكن… فليسمعها مني نجومه نصيحة..
▪️هي مباراة مثلها مثل أي مباراة خضتموها بعد عودة المنافسة..
▪️لو دخلتموها بنفس الثقة التي دخلتم بها المباريات السابقة.. يمكن أن تكسبوها مثل ما كسبتم حي الوادي والأمل والفلاح..
▪️لا أقصد التقليل من شأن الهلال.. ولا أقصد أن المباراة سهلة.. ولا أن الفوز في متناول أقدامكم..
▪️إنما أقصد أنكم إذا احترمتم الهلال كما احترمتم الخصوم السابقين، يمكن أن تفوزوا كما فزتم في المباريات السابقة.. وتواصلوا عزفكم على الكفر، وتؤكدوا أنكم الأجدر بالبطولة..
▪️مستويات الهلال الهزيلة في المباريات الأخيرة لا تعني أنه سيكون صيداً سهلاً اليوم..
▪️عانيتم أمام الأمل… وبالعزيمة والإصرار والثقة في النفس؛ دان لكم النصر..
▪️وعانيتم أمام حي الوادي… وبالعزيمة والإصرار والثقة في النفس؛ دان لكم النصر..
▪️وبالتالي.. إذا عانيتم أمام الهلال اليوم، فبالعزيمة والإصرار والثقة في النفس، يدين لكم النصر…
▪️بقي أن نذكركم بأنكم إذا هزمتم الهلال اليوم، فقد هزمتم اللجنة المنظمة ولجنة الاستئنافات..
▪️لن نستبق الأحداث ونتخوف من التحكيم، خاصة وأن عامر عثمان أكد بعضمة لسانه، أنهم سيوكلون إدارتها لطاقم كفء.. وحسب التجارب عندما يدير القمة حكم كفء قوي الشخصية يخاف الله في قراراته، لا يجد المريخ صعوبة في الفوز..
▪️ختاماً تبقى الأمنيات بأن تكون القمة قمة بحق..
▪️قمة في التنظيم…. في السلوك…. في التحكيم…. في المستوى..
▪️شبعنا من الهرجلة والعك والدفسي والرفسي..
▪️ولعلها مناسبة لأن نلفت نظر الحكم الذي سيدير المباراة إلى أنه إذا لم يحسم حالات العنف غير القانوني والضرب تحت الحزام في مهدها، فستفلت منه المباراة، وربما لا تكتمل..
▪️ولعل من حسن حظه وحظ اللاعبين أن المباراة بدون جمهور… فالشاهد أنه – أي الجمهور – هو الذي يتسبب في توتير الحكام، ويفقدهم الاتزان بصياحه المتكرر، واحتجاجه على أي صافرة حتى لو كانت صحيحة.. وكذلك يتسبب في ارباك اللاعبين إذا أضاعوا فرصة، أو اخطأوا في تمريرة..
▪️بوضوح…… قيام المباراة بدون جمهور يتيح الفرصة للحكم ومساعديه ليديروها بدون انفعالات.. ولللاعبين، ليقدموا أفضل ما عندهم بدون تشنج..
▪️ختاماً…. الأحمر الوهاج، الليلة ما يحتاج.. وبإذن الله بإذن الله ينتصر..
*آخر السطور*
▪️إلى إخوة أمير الحسن.. لا تنسوا….. صلوا ركعتين لله قبل بدء المباراة، واسألوه التوفيق، فما التوفيق والفلاح إلا من عنده تعالى..
▪️إلى لجنة المنافسات، التنظيم يضمن خروج المباراة إلى بر الأمان..
▪️إلى حكم المباراة… ستسأل يوم السؤال العظيم عن أي صافرة تطلقها..
▪️وكفى.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد