يفتتحها الرئيس والوالي

0
86

أضرب وأهرب

عبد المنعم شجرابي

× كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو.. “اللهم لا سهل إلا ما جعلته أنت سهلاً وأنت تجعل الحزن ان شئت سهلاً”.. حديث صحيح.. دعاء من استعصت عليه الأمور.. فاذا استعصى عليك سؤال أو تعامل مع أي شخص فألهج بهذا الدعاء المبارك يسهل لك كل أمر.. وجمعة مباركة علينا وعليكم..
× بسم الله تبدأ المنافسة الاكبر والاهم والقاصرة فقط على الاندية السيادية بالبلاد.. وبسم الله يفتتحها الهلال الرئيس والحاكم والوالي والامبراطور والقيصر والملك المتوج عليها في آخر نسخة لها واكثر من ذلك بعددية الفوز بها.. وبافضليته الدائمة فيها كأحسن هجوم واحسن فريق وبأفضليات اخرى.. بنتائج حققها خارج ارضه وبحرمان خصومه من الفوز عليه بأرضه بعدد مباريات تدخله الى موسوعة غينيس للارقام القياسية.. وشكراً جزيلاً ونبيلاً للقرعة التي جعلت الهلال يبدأ مكان وكيف ما انتهى وسينهي المنافسة باذن الله محافظاً على اللقب كما حمله “والسمع يكلم الماسمع”..!
× والشيء بالشيء يذكر فالأزرق ختم الموسم الماضي جاداً وعينه على التتويج الذي حرم منه واليوم التتويج الذي حرم منه يلقاه الشيء الذي يجعل المباراة “مباراتان في برنامج واحد” تماماً كما كانت تقول اعلانات السينما زمان.. “فيلمان في برنامج واحد” والتنبيه ان كان لي ان انبه فخصمه الفاشري لدود وعنيف وشرس ومتطلع.. كان من ضمن النخبة ويسعى ليكون في هذه النسخة من “نخب النخبة” وكل ما نرجوه ان يكون هلال الممتاز “طماع” كالعادة ويقبل فقط بالثلاث نقاط والأداء الجيد “وبس”..!
× مباراته اليوم واستهلاليته للممتاز هي “قيدومة” لمباراته الافريقية الثلاثاء القادم والشكل العام لهذا “البارتي” هو الشكل المتوقع للهلال مع بعض التحسينات للعرس الافريقي.. ومن هنا يجيء الخوف.. لا الخوف من الاداء والنتيجة بل الخوف من الاصابات بسبب ارضية ملعب “النقعة” ان كان حاله هو ذاته هو حاله.. ويارب وببركة هذه الجمعة الجامعة والكلة السامعة نج فرسان الهلال من “المطبات والحفر ومن العين وشر حاسد اذا حسد”..!
× انتصر المريخ على المتشككين والانهزاميين والشامتين من اهله.. انتصر المريخ قبل ان ينتصر على الفريق الجزائري “المخلوع” انتصر على هؤلاء وانتصر لمدربه الذي اشبعته الاقلام الحمراء طعناً وضرباً وركلاً ورفساً بالكلمات” وساقته في اتجاه “الاغتيال المعنوي” بلا رحمة.. انتصر المريخ لقيادات استحقت كلمة شكراً دون ان تجدها وبدلاً من كلمة بارك الله فيكم “لُعنت وسُبت”.. انتصر المريخ ليقفز للاسف الذين كانوا يرون النصر بعيداً فوق الذين رأوه قريباً.. انتصر المريخ على الاتحاد الجزائري وفعلاً الكورة مجنونة وبت مجنونة كمان..!
× تناقلت الاسافير صباح المباراة عن مذيعة الاذاعة الرياضية الزميلة الاستاذة عفاف الامين انها ذهبت الى فندق كورنثيا لاجراء مقابلة مع اعضاء الفريق الجزائري فوجدتهم يتحصنون بالقرآن ويرقون باعتبار المريخ يلعب “بالسحر”.. ما قالته الزميلة عفاف وعلى الهواء مباشرة بعد مشاهدته “بام اعينها” هو “الوهم” الذي هزم به الجزائرون انفسهم.. هذا اضافة لمقطع آخر انتشر بالواتساب لمشجع مريخي “مولع البخور” وعلى ذات النهج فليؤدي المريخ مباراة الاياب وقديماً قالوا “عدوك سهروا ولا نوموا”..!
× الصعوبة التي يحس بها الطالب المتخرج هي ذاتها التي يحس بها مدرب الهلال في اختيار تشكيلة فريقه.. فالفريق الزاخر بالنجوم والذي يضم خليط من عناصر الخبرة والعناصر الشابة من الصعوبة بمكان اختيار تشكيلته.. ورغماً عن ذلك ومن منطلق ثقتنا الغالية نقول الهلال بمن حضر وبأي حداشر ينتصر وكفى..!
× فرق الممتاز جميعها اعلنت اكتمال عدتها “وعتادها”.. الحكام اعلنوا عن جاهزيتهم.. سوداني الشركة الراعية قدمت نفسها “ودقت صدرها” لرعاية “وما احلاها”.. الراعي الاعلامي جهز عدته وشاشته.. الاتحاد العام وعبر لجنة المسابقات حدد شروط المنافسة وفصلها “حتة حتة”.. الجمهور حاضر كالعادة وكل المطلوب والمأمل والمرجو ان يكف “الشاكي ديمة” من “الشكية” ويلعب ليكسب بالملعب لا المكتب… فالكورة ميدان “والميدان يا حميدان”..!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك