صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ﺭﺟﺎﺀً ﻻ ﺗﻜﺮﺭﻭﺍ ﺃﺧﻄﺎﺀ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ

768

إلي أن نلتقي

قسم خالد

ﺭﺟﺎﺀً ﻻ ﺗﻜﺮﺭﻭﺍ ﺃﺧﻄﺎﺀ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ

لم يجد الهلال ادنى صعوبة في امطار شباك هلال كادوقلي برباعية بعد ان قدم الفريق مباراة طيبة ،وكان للهدف المبكر الذي احرزه بشة هو نقطة التفوق لهلال السودان ، وبعدها تبارى نجومه في زيارة شباك هلال كادوقلي عن طريق عبدالرؤف ، سكندر ، وابوعاقلة ، وقد اظهرت المباراة تقدم ملحوظ في اداء الهلال من مباراة لاخرى ، وهو ما يؤكد ان فترة التوقف الاجبارى بسبب كورونا اثرت على اللياقة الذهنية والبدنية للاعبين ، المباراة ايضا اظهرت المستوى المتواضع لقلب الدفاع الهلالي الايفواري كاديو ، واوضحت بجلاء حوجة الهلال لقلب دفاع بمواصفات افريقية .
في الحصة الثانية من المباراة انخفض اداء الهلال فيما ارتفع اداء فريق هلال كادوقلي وتمكن الفريق من زيارة شباك يونس الطيب ، المهم في الامر ان الهلال ظفر في النهاية بنقاط المباراة وهو المهم في هذه المرحلة في طريق الاحتفاظ بلقبه المحبب .
اخيرا اخيرا ..!
كما اشرنا في (قوون) فقد اكملت لجنة التطبيع ملف الانتدابات المحلية في سرية تامة منذ وقت مبكر وحددت احتياجاتها حسب الرؤية الفنية للاطار الفني للفريق ، وهذه خطوة تحمد عليها لجنة التطبيع التي انجزت هذا الملف باحترافية كبيرة ، وحتى في ملف انتدابات الاجانب فقد قطعت شوطا بعيدا وهي تندب الزمبابوي جيسي ، ولم يتبق لها سوى خطوة خطوة واحدة لانجاز هذا الملف المهم .
كما قلت الجميع يعلم علم اليقين حوجة الهلال لقلبي دفاع ومهاحم صندوق ، وبالعدم قلب دفاع ولا غنى عن مهاجم الصندوق حال الموافقة على اطلاق سراح وليد الشعلة ، كلما نتمناه من لجنة التطبيع والقائمين على امر التسجيلات من الفنيين مراعاة امور مهمة للغاية ، اولها تجاوز الاخطاء المكررة التي ارتكبها المجلس السابق والمتمثلة في تحديد (سقف) لوكلاء اللاعبين لانتداب اللاعبين ، تلك تجربة كان بطلها الخديوي ولم يحقق فيها نجاحا ، بل الصفقات التي انجزها اضرت بالهلال ضررا بالغا ، هذا التضرر ظهر في المطالبات المالية التي يطالب بها هولاء الاجانب ، والتي وصلت لارقام كبيرة للغاية مشكورة لجنة التطبيع سعت لحلحلتها نهائيا ، وكان اخرها (59) الف دولار نالها العراقي عماد محسن دون ان يقدم فائدة للهلال ، لذا التروي في اختيار المحترفين ، وعدم تحديد (سقف) للوكلاء كما كان يفعل الخديوي هي اولى محطات النجاح .
المحترفين اعتقد انهم استثمار ، واستثمار كبير للغاية ، على مستوى فريق الكرة في المشاركات الافريقية ، واستثمار اذا حقق اللاعب النجاح المنتظر لذا اعتقد ان اختيار اللاعبين بعين فاحصة دون تحديد سقف للوكلاء هو اول خطوات النجاح ، لان الهلال (شبع) من تلك التجارب الفاشلة ، والصفقات التي لم ترواح سقف الـ(50) الف دولار والنتيجة صفر كبير على الشمال .
وبالطبع ان ارادت لجنة التطبيع اختيار محترفين (سوبر) يحققون الالقاب الخارجية التي تترقبها جماهير الهلال وتنتظرها منذ سنوات طويلة ، ان ارادو تلك البطولات فعليهم كما قلت البحث عن لاعبين بمواصفات تلك البطولات ، وهولاء اللاعبين بالطبع لا يقل سعرهم عن الـ(400) الف دولار في الحد الادني ، اما ان كانوا يرغبون في انتداب لاعبين من فئة الـ(50) الف دولار كما كان يفعل الخديوي فالافضل لهم صرف النظر عن تلك الصفقات التي لن تفيد الهلال في شئ بل ستكلفه الكثير من الضرر على نحو ما فعله ادريسا ، عماد محسن ، بلعويدات ، وغيرهم.
اخيرا جدا ..!
المريخ يحتضر ، هو العنوان الابرز لما يدور في هذا النادي هذه الايام فالمجلس الحالي منشق لعدة فئات ، فئة يقودها الرئيس ، وفئة اخرى صدمت من الرئيس ، وفئة ثالثة لا يعجبها العجب ولا الصيام في رجب ، وفئة تريد اقصاء المجلس الحالي وتعمل بكل جد وجهد لازالته من المسرح الاحمر وما بين تلك الفئات المتصارعة ضاع المريخ ، او هو في طريقه للضياع .
سودكال حدد الثالث من اكتوبر المقبل موعدا لعقد الجمعية العمومية للنادي لاجازة النظام الاساسي ، ثم فتح ابواب العضوية لانتخابات مجلس جديد ، وفئة اخرى لا تريد اجازة النظام الاساسي بل وترغب في لجنة تطبيع برئاسة المستشار حازم ، وفئة تريد قدالة ، والاهلي يكمل الناقصة ويخطف نقطة غالية من المريخ ، والتسجيلات على الابواب ، وكشف الفريق يحتوى على الاقل ستة من نجوم الفريق الكبار يشملهم فك التسجيل ، هذا هو تصوير بسيط لما يدور في المسرح الاحمر .
ما يدور في المريخ بالطبع لا يرضينا ، نرغب في مريخ قوى لنهزمه ونباهي الجميع باننا هزمنا المريخ (القوى) لا المريخ المشتت ، لان هزيمة الاقوياء والتفوق عليهم هي حرفة الهلال الذي لا يرغب في اكل (الجيفة) بل يرغب في اكل مالذ وطاب .
هي رسالة لاهل المريخ ، المريخ يحتضر ، يحتضر فالتفتو اليه ، ودعكم من هذه الصراعات ولا يغرنكم (كاس مزمل) الذي توجتم به ، فهذا الكاس لولا النقاط التي تم سحبها من الهلال بفضل الخديوي لما عرف المريخ هذه البطولة .
اذهبوا فانتم الطلقاء

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد