صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الاتحاد يستقبل وفد أقطاب وجماهير نادي الأمل عطبرة

122

سجل وفد من تمثيل بعض أقطاب وجماهير الأمل عطبرة زيارة إلى مقر الاتحاد السوداني لكرة القدم في الخرطوم2، عند الساعة الواحدة من ظهر الخميس 19 مايو 2022م، واستقبله الاستاذ مجدي شمس الدين المحامي الأمين العام للاتحاد، والأستاذ محمد أحمد سليمان (حلفا)، عضو مجلس الإدارة واللجنة القانونية في الاتحاد، في قاعة الاستاذ محمد الشيخ مدني في مباني الاتحاد 2، ومن بعد الترحاب منح الأستاذ مجدي شمس الدين الضيوف سانحة التحدث، وقد أناب عنهم كل من السادة/ عثمان بابكر إبراهيم، و حسن الشيخ، وسليمان جعفر سلمان، وصلاح علي عيدابي، حيث أوضحوا انهم باسم أقطاب وجماهير نادي الأمل يتقدموا بالتهنئة لمجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم لانتخابه واكتمال عقده بقيادة الدكتور معتصم جعفر ونائبه الأول الأستاذ أسامة عطا المنان، وتقدموا بالتهنئة الى الاستاذ مجدي شمس الدين بمناسبة عودته الى قلب الماكينة التي تدير الاتحاد عبر الامانة العامة، مبينين انه اختيار صادف اهله ، وكلهم ثقة انه سيعيد ترتيب الكثير من الاعمال و الملفات المهمة ، ومن بينها قضية نادي الأمل عطبرة أحد المكونات الأساسية للاتحاد السوداني لكرة القدم، وكشف المتحدثون انهم آلوا الحضور إلى العاصمة الخرطوم، والإلتقاء بقادة الاتحاد السوداني لتوضيح الوضع الآني في ردهات ناديهم العريق الذي تنتهي فترة تكليف لجنة التطبيع المعيّنة لإدارته يوم السبت المقبل الذي يوافق 21 مايو 2022م، من بعد التمديد لها لفترة ثانية دون ان تُنجِز المهام المنوطة بها في الترتيب لإقامة جمعية عمومية تنتخب مجلس إدارة جديد، وأفاد متحدثو الوفد ان لاخلاف في الاشخاص، ولكن مصلحة النادي العليا هي التي حتّمت عليهم الحضور لتسليم مذكرة إلحاقاً إلى مذكرة سابقة، تطلب تعيين لجنة تطبيع جديدة خلاف اللجنة التي تسنّمت المهمة في المرحلة السابقة، وقدم الوفد لجنة مقترحة من جانبهم أقصوا فيها العناصر المُختلف حولها؛ من مجلس الإدارة الذي سبق لجنة التطبيع في إدارة النادي، وخلت من عناصر لجنة التطبيع أيضاً، وأبانوا انهم جميعاً يدعمون اللجنة المقترحة ويأملوا من عناصر مجلس الإدارة المحلول ، ولجنة التطبيع الحالية دعم اللجنة الجديدة، حتى تؤدي مهمتها في فترة وجيزة جداً وتقيم جمعية عمومية تنتخب مجلس إدارة جديد سيكون محل دعم كل أسرة نادي الأمل، وذلك حتى يعود النادي إلى مكانته الريادية بالمنظومة الكروية على المستوى القومي ..
الأستاذ محمد أحمد سليمان رحّب بالضيوف وأعرب عن تقديره للظروف المحيطة بالقضية، وقال ان الاتحاد ديدنه استقبال كل الضيوف وسماع شكواهم ومن ثم تحويل الملف إلى الجهة المختصة، متمنياً صلاح الحال، ومؤكداً ان القانون هو الذي سيكون مرجع في أي قرار مع مراعاة المصلحة التي تسهم في بسط الاستقرار والنأي عن الفرقة والشتات..
الأستاذ مجدي شمس الدين جدد ترحابه بالحضور، وقال ان الأمل قلعة وركن أصيل في كرة القدم السودانية، وأبان انه شاهد عصر على مناصرته لتأسيس الدوري الممتاز عندما وجد معارضة شرسة في نشأته الأولى، وتناول الأمين العام عدد من المحطات التي تحكي عن إرث وعراقة وريادة نادي الأمل، بينها أزمة 2016م، التي حرصوا فيها على صون نادي الأمل من أي ضرر يلحق به، ما استدعى يومها استصدار قرار من الجمعية العمومية للاتحاد بالاستثناء المشهود.. وأضاف الاستاذ مجدي شمس الدين ان الأمانة العامة للاتحاد، ليست بصاحبة قرار، ولكنه ذراع العمل التنفيذي في كل لجان الاتحاد، وعضّد بأنه سيقوم بنقل الملف بالكامل وعكسه إلى رئيس الاتحاد ومجلس إدارته، وسيتم تحويله إلى الجهة المعنية باتخاذ القرار، وتمنى شمس الدين احترام القرار الذي سيصدر من كل أطراف نادي الأمل، وكذلك ناشد الأمين العام بالعمل على استمرار الحوار بين أبناء النادي، وان يكون الهدف الأول هو الائتلاف والبعد عن الاختلاف قدر الامكان، مبيناً انه فهم تماماً كل مقاصد الوفد وسيعمل على عكسه بكل أمانة إلى رئيس الاتحاد وتحويله للجهة المختصة حتى يصدر القرار الذي سيكون ظاهره وجوهره يحملان إعلاء راية الأمل وخلق الاستقرار الذي يعينه على مواصلة مسيرته الثرة في مقبل الأيام ..

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد