صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الجوهرة للهلال والترتان للزعلان!

641

العمود الحر
عبدالعزيز المازري
الجوهرة للهلال والترتان للزعلان!

*اخر تسريب للجاكومي عبر فيديو فضيحة القرن الرياضي الافريقي اتهم فيها مدلل الكاف ورئيسه المباشر بالتواطؤ ضد الهلال والصن
*الحق الجاكومي التسجيل الشهير بتصريحات اخري عبر العديد من الوسائط قلل من شأن الهلال في لغة تحدي واضحة
*رغم اصدار الهلال لبيان واصل نائب رئيس المريخ في صمت كبير من رئيس النادي ونوابه اتهامهم للهلال بما فيهم كابو المستقيل بمحاباة التحكيم له وانه نادي الحكام
*لو ان تلك الاتهامات صدرت من مشجع عادي لما تطلب الامر شيئا لكن ان يكون صاحب التصريحات في موقع نائب الرئيس تلك طامة كبري
*حسنا فعلت لجنة التطبيع وهي تتعامل مع تسريبات الجاكومي علي انها زوبعة في فنجان وكان من الواجب ان يعتذر نادي المريخ أولا لجماهيره ولجماهير الرياضة عموما عن تلك التسريبات كما فعل الرئيس مع نادي الأهلي راعي الفريق ومستضيف معسكره
*لم يقدم مجلس الوصيف أي اعتذار للهلال مع ان رئيس الهلال السوباط كما جاء في التسريبات قد تكفل بدفع قيمة ايجار ملعب الجوهرة للمريخ ولكن المريخ هو من أخل بالاتفاق
*استمر نائب رئيس المريخ في توجيه الإساءة للهلال ويتعامل مع الوضع مثله مثل أي مشجع متعصب وهذه تحديدا لا تشبه لغة الرياضة لغة التسامح وخاصة ان ما يجمع الهلال بوصيفه علاقة ندية قائمة علي الاحترام
*اخر مباراة للقمة جمعت الهلال والمريخ وخلال الاجتماع التنظيمي للمباراة لم يصافح الجاكومي عضو مجلس الهلال وممثل النادي رئيس البعثة الأخ رامي
*أعلاه ما صدر عن الرجل الأول في السودان في ظل غياب الرئيس وتواجده خارج البلاد وعدم قدرته علي العودة للسودان
*لذا من حق الهلال والأندية الافريقية التي طالها ما صدر في الفيديو المسرب بالتصعيد القانوني للحفاظ علي حقوق النادي
*ما دعانا للحديث أعلاه هو ما أقدمت عليه لجنة التطبيع في خطاب للاتحاد تطالب ان تكون الجوهرة مسرح لمباريات الهلال فقط وهذا حق مكفول للهلال في ظل ما شهده الملعب من تطور لم يساهم فيه غير الاهلة أنفسهم بواسطة مجلسهم
*الهلال الذي أتاح ملعب الجوهرة لكل الفرق السودانية لم يجد أي تقدير وعندما انهارت الجوهرة بسبب ضغط المباريات السابقة ظل الجميع يتفرج حتي تمكن الهلال من إعادة الجوهرة للخدمة مرة اخري
*الان يتباكي المريخاب علي ملعب الجوهرة ويشتكوا من ملعب الخرطوم وانه سبب في نتائج الفريق الأخيرة واخر تعادل للفريق مع الساحلي
*خرج الاعلام الأحمر وأعضاء المجلس يطالبوا بعدم لعب الهلال في الجوهرة علي اعتبار ان ذلك يوسع من فرصته في الحصول علي الدوري هذا الموسم او يلعب المريخ في الجوهرة!
*التعامل مع المريخ من قبل لجنة التطبيع جاء وفقا لما ظل يردده الجاكومي وبعض أعضاء المجلس من أحاديث تعصب مشحونة انتقلت لجماهير النادي
*الهلال يريد ان يحافظ علي ملعب الجوهرة الدرة الحقيقية المتواجدة في السودان والملعب الوحيد المجاز من هذه التفلتات ! فما هي الضمانات التي سيقدمها المريخ او الاتحاد للحفاظ علي الجوهرة والأجواء العامة مشحونة
*ما فعلته لجنة التطبيع حفاظا علي ملعب الجوهرة من المخربين وحرمان المريخ من اللعب في الجوهرة خطوة وجدت استحسان الجمهور الهلالي
* أي محاولات من الاتحاد للإستجابة لضغط المريخاب في حرمان الهلال من ملعبه وتحويل مبارياته لملعب الخرطوم وغيرها من الملاعب في السودان مرفوض ويدخل في مجال الاستهداف صراحة وعلنا
*لو كان المريخ تعامل مع الوضع مثل ما كان يحدث في النادي عندما كانت قيادات المريخ من الشخصيات الرياضية المؤمنة فعلا ان الرياضة تجمع ولا تفرق لأقدمت علي الاعتذار عن تلك التصريحات بدلا عن لغة التحدي المستخدمة
*جماهير الهلال تقف مع لجنة التطبيع في قرارها الذي حفظ حقوق النادي وتبعث برسالة واضحة للاتحاد ان أي خطوة لحرمان الهلال من جوهرته درة الملاعب السودانية سيكون لها مابعدها
*كلمة حرة أخيرة ..إعتذارك مابفيدك العملتو كان بإيدك
كلمات حرة
*زيارات لجنة التطبيع وتحرك السوباط هذه الأيام في زيارات للبيوتات الهلالية امر مرغوب
*الكل ينشد التوافق الهلالي وليت الزيارات يكون غرضها الفعلي توافقي لا بغرض الانتخابات
*تبقي أيام معدودة علي قيام الجمعية العمومية للهلال المعلنة ومازال الاهتمام والاعلان من نشر كشف العضوية غائبا من المفوضية والهلال
*نجاح جمعية الهلال واجازة النظام الأساسي هو معبر الهلال بوجود مجلس يستطيع المحافظة علي حقوق الهلال بدلا من لجان التسيير والتطبيع التي يتحكم فيها من عينها
*ظهر اهتمام كبير من السوباط بالبطولة الافريقية وبتسجيلات الفريق القادمة وخاصة المحترفين بإعلانه برصد مبلغ 12 مليون دولار !حلوة المقدرة
*وضع طبيعي ان يتقدم الهلال علي الوصيف ب 12 مركز في التصنيف الافريقي الصادر!
*كلمة حرة أخيرة..ملعب الهلال للهلال
حكاية
ما ضاع حق خلفه مطالب

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. المارد الازرق يقول

    مازرينا ياجميل اضرب الدلاقين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد