صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بهدوء مع الجكومي

1٬797

توقيع رياضي

معاوية الجاك

بهدوء مع الجكومي

 

* الجزئية التالية من تصريح للشقيق محمد سيد أحمد سر الختم (الجكومي) النائب الأول لرئيس مجلس إدارة نادي المريخ : (لا ادري ماذا يريد الذي يريدون يشنون حملة ضد مجلس المريخ ان يفعل مجلس الادارة وهم يدركون التحديات الكبيرة التي واجهها ولا تزال تواجهه)
* نقول للاخ محمد سيد أحمد أننا ننتقد أداء المجلس في سبيل الوصول لمصلحة عليا للكيان بعيداً عن النقد من باب الترصد والملاحقة وحتى استخدام كلمة (حملة ضد) لا مكان لها في نقدنا لأداء المجلس لأن الغرض غير موجود كما ذكرنا ولا توجد تقاطعات بيننا والمجلس ولم تتضرر لنا مصالح من جلوسه على مقعد الإدارة بل كنا جزءاً من جلوسه من خلال مشاركتنا في الجمعية العمومية وهذا يعني أننا شركاء في العملية الإدارية
* نعود لتساؤل الشقيق الجكومي ونقول له أننا ننتقد المجلس لأنا نرى قصوراً كبيراً في أدائه لا علاقة له بما ورثه من ترِكة ثقيلة خلفها الأخ آدم سوداكال
* ننتقد لأننا لا نرى أن المجلس قام بواجبه على الوجه الأكمل فحتى اللحظة غير معروف من هو مدرب الفريق يا جكومي في ظل غياب غارزيتو عن البلاد
* ننتقد لأنه حتى اللحظة المريخ لا يملك زياً رياضياً جديداً يشبه المريخ ليخوض به الموسم الجديد ومباريات المجموعات من دوري أبطال أفريقيا
* ننتقد لأننا نرى ونتابع المشاكل والخلافات بين أعضاء المجلس والتي اكدت أن قلوبهم شتى وأنت تعلم ذلك ويكفي الاستدلال بالخلاف الكبير بين الاخوين عادل أبو جريشة ومتوكل ود الجزيرة وما خلفه من رواسب وآثار يدفع في ثمنها الكيان المريخي ونحن نتابع التراشق الاعلامي وحتى تسمية الأخ متوكل نائباً لنائب رئيس مجلس الإدارة للشؤون المالية والاستثمار جاء نتيجة للصراع بينه وأبو جريشة ولابعاد الاول
* ننتقد بعد متابعتنا للطريقة الهزيلة في إدارة ملف التسجيلات ويكفي القول أن نادياً بحجم وقيمة المريخ لم يتكرم مجلسه بتكوين لجنة فنية أو إدارية شاملة لإدارة هذا الملف المهم ولم يأخذ برأي الجهاز الفني ولم يضعه في الصورة بشان التسجيلات
* ننتقد بعد أن كانت نتيجة إدارة ملف التسجيلات وجود ثلاثة لاعبين تم قيدهم خلال التسجيلات الأخيرة معلقين خارج الكشف الرسمي للنادي ولا يمكنهم المشاركة للفريق وهذا دليل على الخطأ فيفي إدارة الملف
* ننتقد لأننا تابعنا كيف فشل المجلس وبسبب إنشغاله باشياء انصرافية في الإستفادة من خانات الإعارة وأعار لاعباً واحداً فقط هو الكابتن محمد عباس كنان وفشل في الإستفادة من خانتين كان يمكن أن تمنحه المزيد من الخيارات في إدارة ملف التسجيلات
* ننتقد بعد أن شعرنا أن الأخ حازم رئيس مجلس الإدارة بعيد كل البُعد عن الواقع المريخي وهو خارج البلاد ولم يتكرم بدعم خزينة النادي بالمال المطلوب الذي يُعين المجلس على تسيير الأمور ومعروف أن رئيس المجلس هو الداعم الأول والأخ حازم مقتدر مالياً ولكنه تفرج عليكم وأنتم تواجهون العديد من الملفات المهمة وأنت تعلم أن بعض الللاعبين تم قيدهم بشيكات إرتدت عند تقديمها للبنوك
* ننتقد لأننا تيقنا من واقع ما نعايشه أن الأخ حازم (حتى اللحظة ما لم يطرأ جديد) ليس هو الشخص المناسب للجلوس هلى مقعد رئاسة نادي بحجم وقيمة المريخ العظيم
* ننتقد لخوفنا على المريخ الكيان الكبير من التخبط والربكة التي نعايشها ونحن نتابع الضبابية الكثيفة في ملف التدريب وحتى اللحظة لا أحد يعلم من هو المدير الفني للمريخ ونحن نتابع بقية الفرق المنافسة بدأت في التجميع لانطلاقة إعدادها فعلياً وفي المقابل نحن في المريخ حتى أعضاء المجلس لا يعلمون شيئا عن مصير الجهاز الفني
* ننتقد لاننا نعلم أن بعض أعضاء المجلس لا يردون على مكالمات غارزيتو حتى يعلم مصيره هل سيعود لمواصلة مشواره التدريبي مع المريخ أن هناك رؤية أخرى للمجلس
* نقول للأخ الجكومي أننا نكتب لأننا نرى بعيني زرقاء اليمامة أن الوضع داخل المجلس لو سار بطريقته الحالية سيزداد الدمار والخراب على البيت المريخي

توقيعات متفرقة

* ما بَدَر من أخطاء من مجلس إدارة المريخ حتى اللحظة عزيزي الجكومي لا علاقة له بالترِكة الثقيلة التي خلفها سوداكال بل هي أخطاء وقع فيها مجلس الإدارة بسبب التخبط وغياب الرؤية وضعف الدراية لعدد من منسوبيه
* إن كان إنتقادنا لاداء مجلس الإدارة بعيداً عن المنطق وبدافع الترصد فواجهونا وأفضحوا ما نكتبه بالحرف والكلمة والجملة
* الاعلام شريك اصيل في العملية الإدارية في المريخ من خلال النقد الهادف وإن تأكد أن نقدنا غير هادف ومدمر فنحن جاهزون للاعتذار لأن مصلحة المريخ تشكل عندنا الأولوية المطلقة
* من قبل أنتقدنا الأخ حازم وسنظل ننتقده حتى يقوى عوده ويعلم أن إدارة نادٍ بحجم المريخ ليست نزهة وفُسحة بل مسؤولية وامانة لأن هذا النادي يشجعه نصف الشعب السوداني ولذلك من يتولى رئاسته يجب أن يكون بقدر هذه المكانة العالية
* نقول للأخ حازم عليك بالإجتهاد أكثر في السيطرة على مفاصيل العملية الإدارية والقيام بكل ما يليك من التزامات مالية تجاه فريق الكرة بدلاً من ترك المجلس داخل الخرطوم لا يدري ماذا يفعل
* خلال التسجيلات لم يكن هناك دعم مقدم من حازم وهذه حقيقة ولذلك جاء التخبط في التسجيلات وفي كيفية التفاوض
* الأخ حازم من قبل أعلن عن حافز مالي قبل مباراة الاكسبريس اليوغندي وتم تسليم اللاعبين فقط وحتى اللحظة ما زال العاملون وأعضاء الجهاز الفني والإداري في انتظار نصيبهم من الحافز
* وجود حازم خارج البلاد بجانب الكابتن عادل أبو جريشة يشكل مشكلة وعقبة كبيرة في طريق أداء المجلس
* حازم لا يملك اي خبرة إدارية في العمل الإداري للأندية ووجد نفسه رئيساً لمجلس المريخ
* هناك تفاصيل صغيرة لا تحتاج إلى كثير إجتهاد في إدارة الاندية مثل توفير الدعم المالي ولكن حازم لم يفعل
* الفرصة ما زالت أمام حازم لتقديم نفسه بطريقة جيدة من خلال الوفاء بما يليه من واجبات تجاه فريق الكرة
* الجزئية المهمة التي يجب أن يعلمها حازم وكل المريخاب أن المريخ سيتسلم مبلغ (600) ألف دولار حافز الصعود لمرحلة المجموعات من دوري ابطال أفريقيا وهذا المبلغ الكبير سيفي بكل ما تم صرفه في المريخ منذ بداية الموسم وحتى اللحظة وهذا يعني أن حازم حتى اللحظة في وضع جيد للغاية فيما يتعلق بالدعم المالي على النادي
* كتبنا قبل ايام أن لاعب المريخ الكابتن مصعب كردمان إضطر لبيع (مقتنيات خاصة بأسرته) في سبيل التعافي من الاصابة وهاتفنا والده مؤكداً أن شيئاً من هذا لم يحدث إطلاقاً وأن مصعب وأسرته مقتدرون مالياً ولا توجد حاجة لاتخاذ مثل هذه الخطوة وكامل إعتذارنا لأسرة الكابتن مصعب كردمان على ما أوردناه من معلومة وضح أنها غير صحيحة.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد