150 ألف دولار جائزة بطل كلاسيكو الكرة السودانية

0
112

كشف مجلس أبوظبي الرياضي النقاب عن تفاصيل كلاسيكو الكرة السودانية الذي يجمع بين القطبين الهلال والمريخ، وتستضيفه العاصمة أبوظبي الجمعة المقبل على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، في إطار التعاون بين اتحادي الكرة في البلدين وضمن احتفالات الدولة بعام زايد 2018.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر المجلس أمس بحضور محمد الأمين الكارب سفير السودان لدى الدولة، عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، محمد عبدالله هزام الأمين العام لاتحاد الكرة، الدكتور حسن أبوجبل الأمين العام للاتحاد السوداني، يعقوب السعدي مدير عام قنوات أبوظبي الرياضية، عبداللطيف هارون أمين سر نادي الهلال، ومحمد جعفر قريش الأمين العام لنادي المريخ، والدكتور هاشم عثمان البدري ممثل شركة سوداني، بالإضافة إلى عدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والسودانية.

وقال عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: «نفخر ونعتز باستضافة «كلاسيكو السودان» الذي يجمع الهلال والمريخ، تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة ودعما للروابط الوثيقة والمشتركات الكبيرة التي تجمع الإمارات بجمهورية السودان الشقيقة، مؤكداً أن إقامة «القمة السودانية» في الإمارات تمثل استمراراً لخطط مجلس أبوظبي الرياضي في استقطاب الفعاليات الرياضية العالمية والقارية والإقليمية في ظل توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس واهتمامه الكبير لدعم خطط ترسيخ ريادة الإمارات وتأكيد نهجها السامي وانفتاحها بسلام وتسامح تجاه شعوب العالم أجمع».

وأضاف إن تجمع شباب السودان على أرض الإمارات يمثل مبادرة غالية بتوجيهات سامية من القيادة الرشيدة، وأن المباراة محطة مهمة ومناسبة مميزة للاحتفاء بثقافة السودان وتاريخها الثري على ارض الإمارات، كما أنها تمثل قيمة كبيرة من الناحية الفنية والجماهيرية والإعلامية والتسويقية، بما يعزز حضور الكرة السودانية إلى الواجهة من جديد بنجومها وأعلامها وجماهيرها.

من جهته وجه محمد الأمين الكارب سفير السودان لدى الدولة الشكر والتقدير للإمارات قيادة وشعباً، معرباً عن سعادته بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة المعهود من الجانب الإماراتي مع البعثات السودانية من ممثلي الفريقين واتحاد الكرة.

وقال إن العلاقات المتميزة بين البلدين والتي وضع أسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» باني نهضة الإمارات راسخة منذ قيام الاتحاد، وقيام مثل هذه التظاهرات الرياضية مناسبة لتوطيد أواصر التعاون والإعلان عن مشاعر الحب والمودة بين البلدين الشقيقين.

وأضاف إن إقامة المباراة على أرض الإمارات احتفاء بعام زايد 2018 يؤكد الدور الكبير الذي تلعبه الرياضة في توطيد أواصر الصداقة والمحبة بين البلدين، معرباً عن ثقته في خروج القمة بمستوى يليق بالكرة السودانية.

بدوره كشف أحمد القبيسي مدير الاتصال والتسويق بمجلس أبوظبي الرياضي عضو اللجنة المنظمة للكلاسيكو عن جوائز المباراة، إذ يحصل الفائز على 150 ألف دولار، بينما يحصل الوصيف على 100 ألف دولار للفريق، بالإضافة إلى تخصيص سيارتين للسحب أمام الجمهور وجوائز عينية تصل إلى 60 جهازاً إلكترونياً.

وأشار إلى أنه سيتم عقد مؤتمر صحافي لمدربي الفريقين يوم الخميس المقبل بجانب ندوة عن الرياضة السودانية بحضور عدد من أشهر مدربي الكرة السودانية والإعلاميين في البلدين، لافتاً إلى أنه في حال انتهاء المباراة في الوقت الأصلي بالتعادل سيتم الاحتكام إلى ركلات الجزاء الترجيحية مباشرة، ويديرها طاقم تحكيم إماراتي، إذ يعد الحكم الدولي محمد عبد الله الأقرب لإدارة الكلاسيكو.

نقل

أعلن يعقوب السعدي مدير عام قنوات أبوظبي الرياضية أن القناة ستنقل الحدث على قنواتها، مشيراً إلى إقامة استديو بث موحد لقنوات أبوظبي ودبي والشارقة وبمشاركة القنوات الرياضية السعودية وإتاحة البث لكل القنوات العربية الراغبة، بالإضافة إلى تغطية شاملة على مدار أربعة أيام لنقل الحدث وتقديم كلاسيكو استثنائي يوفر للمشاهد العربي كل ما يريد عن السودان والكرة السودانية.وقال «سيتم نقل المباراة عبر 40 كاميرا من بينها 25 كاميرا للملعب و 15 كاميرا للأستوديو المباشر والذي يسبق انطلاقة المباراة بثلاث ساعات مع تواجد المراسلين داخل وخارج الملعب ومع بعثة الفريقين بمقرات الإقامة وصولاً إلى ملعب المباراة».

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك