سعادة لا تضاهيها أي فلوس

0
150

كلمات صريحة

بدرالدين الباشا

سعادة لا تضاهيها أي فلوس

طول الوقت يبذل المتسلطون جهودا مضنية للقفز علي المشهدفى الحركة الرياضية السودانية  وخطف الأضواء من أصحاب البيت الحقيقي وكأن التاريخ يعيد نفسه من جديد.. فما أشبه اليوم بالبارحة وإن كان الفارق أن الأولي لعبة سياسة والثانية لعبة رياضة وإن كان القاسم بينهما هو كلمة الشارع!! فربيع التغيير يوم 29 اكتوبر قادم الازاحة اصحاب النفوس الضعيفة والمرتجفين وقدوم اسماء وافراد واشخص صادقين وشفافين والرافضين  للتزوير  الرشاوي من ابناء هذا البلد  وتكميم الأفواه باذن اللة سترد اليهم مهما لبسوا ثوباً آخر شعاره الدم والقفز علي السلطة ومقدرات الوطن!  لكن اغتيال الرياضة وكرة القدم  لا يستمر لأنها هي الأب والمعلم لذلك لم يستمر السيناريو طويلا ولم يستمر المنتفعين واصحاب المصالح والمنافع  في الحكم  وقيادة كرة القدم السودانية سوي ايام وساعات فقط وانتهاء السنوات العجاف.
** ويخلص السودان و الحركة الرياضية  من المستعمر الداخلي مثلما نجحت من قبل في دحر المستعمر الخارجي وقهرت الجيوش السودانية المستعمر الخارجي وبالتالي ليس بغريب أن يقهر اصحاب المخالفات والمشاكل والصراعات كل الظروف يوم 29 أكتوبر 2017 ونسطّر تاريخاً جديداً مع اشخاص واسماء جديدة
والآن يتبقي أن يبتعد الدخلاء عن المسرح  الرياضي بعد أن بدأ بعضهم يرتدي ثوب البطولة وكأنه هو الذين اصحاب كرة القدم وورثوها  بل وصلت “البجاحة” بمن ينصب انفسهم ان كرة القدم لن تصلح لابوجودهم  إن مشاركة اتحاد الكرة في الفشل والانهيار والمشاكل والصراع والخلافات و الفشل الاداري والفني ووجود مشاكل فىىعملية الرعاية والبث لا تتعدي مشاركة الرئيس الأمريكي في القرارات المصيرية الأمريكية والتي لا تتعدي العشرة في المائة!  إن الفضل فيما يحدث بعون لله – سبحانه وتعالي – ولدعاء الشعب السوداني  ولكل من كابد ووصل و”بح” صوته في فى السنوات الماضية وانهمرت دموعه وكاد قلبه أن يتوقف. أما أصحاب المصالح الخاصة والمظاهر الكدابة والمنتفعين فى الحركة الرياضية السودانية  سواء كانوا علي كراسي المسئولية أو يتأهبون للقفز عليها فأقول لكم.. إن الرقابة الإدارية قادمة وسيأتي الدور الذي تنكشف فيه ألاعيبكم ومخالفتكم.
إن المشكلة التي يعاني منها السودان تكمن في فقر بعض النفوس وليس فقر الفلوس وبالتالي فإن عملية محاربة الفساد تعد واجباً قومياً وبالتالي فهو مسئولية الجميع وليس الحكومة وحدها.  يجب أن نتعلم ثقافة الدفاع عن مكتسباتنا  ونبعد عن السلبية الموجودة في حياتنا.. فكلنا لنا حقوق في هذا الوطن وبالتالي لا يجب أن يكون هناك تفريط في أي شيء. السودان في حاجة للعمل الجاد المخلص والنظر بعيون متفائلة للمستقبل بدلا من النظر إلي المليون ونصف المليون جنيه التي نحصل عليها!!.. وعلي فكرة المبلغ الذي سيحصلون عليه تنص عليه اللائحة وبعيدا عن ميزانية الدولة! فهل يستحقون أكثر من ذلك لأن ما قدموه لنا من سعادة لا يضاهيه أي فلوس. والله من وراء القصد.

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html
3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details…

13230 حملو التطبيق

على متجر mobogenie

http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-357365…
5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك