صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

المريخ والاهلي..فواصل من الدهشة والامتاع ..

1

كلمة

عماد الدين عمر الحسن

 

  • علي عكس كل قوانين الطبيعة ، لم تؤثر  الخلافات الادارية والأزمات التي يمر بها نادي المريخ  علي مستوي فريق الكرة ، وظل يقدم أجمل المستويات ويحقق أفضل النتائج في خواتيم الممتاز .

  • بالامس قدم المريخ واحدة من أجمل المباريات واستطاع أن يحول خسارته بهدف من الاهلي عطبرة الي فوز كبير بلغ خمسة أهداف كاملة يحكي كل واحد منها روعة ومهارة لاعبي الزعيم .

  • الهدف الاول كان بمثابة إعتذار من النجم الكبير علاءالدين يوسف عن خطأه الذي تسبب في  تسجيل الاهلي لهدفه الوحيد  بعد أن أعاد الكرة قصيرة الي الحارس ، لكنه كفّر عن ذلك بتمريرة رائعة لرمضان عجب نتج عنها هدف التعادل بقدم بكري المدينة .

  • الهدف الثاني يحكي قصة إبداع لاعب مهاري فنان من طراز فريد و نادر اسمه التش  استطاع أن يعزف اجمل الالحان وهو يمر بين لاعبي الاهلي الواحد تلو الاخر بشكل  جعل ايقافه غير ممكن إلا بارتكاب مخالفة ضده في المنطقة المحرمة ليحتسب الحكم ( مرغما ) ضربة جزاء ، بعد أن تغاضي عن واحدة قبلها  وواحدة بعدها  .

  • أما الهدف الثالث فقد كان حكاية كاملة ورواية تحكي عن تناغم كبير وتفاهم  تام بين لاعبي هجوم المريخ ترجمه الكبير بكري الي هدف في قمة الروعة بتسديدة علي الطائر لم يستطع حارس الاهلي أن يفعل معها شئ غير اخراج الكرة من  الشباك بعد ولوج الهدف .

  • إنتشت الجماهير بالهدف كما انتشت ( بالشقلبة ) التي عاد اليها بكري بعد فترة من التوقف ، ويبدو أن بكري يحتفل بهذه الطريقة فقط عندما يشعر أن الهدف يستحق ذلك  .

  • الرابع كان عنوانه فنان اخر في اوركسترا الزعيم الماسية وهو مامادو الامين الذي تغنت باسمه الجماهير بالامس وطالبت المجلس بضرورة اكمال اجراءات انتقاله بشكل رسمي لصفوف الزعيم حيث يلعب الان علي سبيل الاعارة .

  • مامادو تخلص من لاعبين دفعة واحدة بحركة إستثنائية جميلة ، ثم اختار زاوية صعبة علي الحارس وسدد فيها ليحرز أجمل اهداف المباراة إن لم يكن أجمل أهداف المنافسة علي الاطلاق .

  • مامادو انتقل الي الزعيم بعد إصرار من الخبير غارزيتو ،  حيث كان يراهن علي نجاحه بالفرقة الحمراء وهاهي الايام تثبت براعة الفرنسي وعينه الفاحصة في اختيار اللاعبين .

  • الهدف الخامس ناله ببراعة هداف الممتاز والفائز بجائزة ايداهور للشهر الفتي الرائع محمد عبدالرحمن ليصل الي الرقم عشرين في مقدمة هدافي الممتاز ومازال امامه الطريق مفتوحا للمزيد من خلال المباراتين المتبقيتين للزعيم .

  • لو لم يسجل محمد في المباراة القادمة أمام الاهلي الخرطومي فلن نلومه كثيرا وقد ينوب عنه مهاجمو الزعيم ، ولكننا نتحرق شوقا لرؤية أهدافه في المباراة بعد القادمة  .

  • تكرار الثنائية في تلك المباراة هو مطلب الجماهير الذي لن تتنازل عنه ، أما لو تحقق الهاتريك فلا بأس  و خير وبركة .

  • كل هذا الجمال الذي تحدثنا عنه والابداعات التي وقف عليها جمهور المريخ من خلال متابعته لمباراة الزعيم والاهلي وقبلها مباراة الامل وما قبل ذلك – يقف وراءه مدرب محترم وفارس غيور من أبناء المريخ اسمه المهندس محمد موسي .

  • محمد موسي يجد التقدير من كل جماهير الزعيم وقد حملوه علي الاعناق بالامس تعبيرا عن حبهم له وتقديرهم لمجهوداته الكبيرة التي يدفعه اليها حب الزعيم قبل كل شئ .

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

 

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد