صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

3 مواجهات عربية في كأس الاتحاد الأفريقي

13
كأس الاتحاد الإفريقيكأس الاتحاد الإفريقي
سيحسم إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مصير 3 مواجهات عربية ساخنة، بينها واحدة مغربية خالصة بين الجيش الملكي والفتح الرباطي.
وكانت مباراة الذهاب انتهت لمصلحة الفتح بهدف وحيد، فيما تعادل النجم الساحلي التونسي مع شبيبة بجاية الجزائري 2-2، وخسر الإسماعيلي المصري أمام البنزرتي التونسي صفر-3.
وتأهلت 9 فرق عربية إلى ثمن النهائي، بينها 4 فرق خرجت خالية الوفاض من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، هي الفتح الرباطي ووفاق سطيف وشبيبة بجاية والنادي البنزرتي.
وتتمثل الكرة العربية بـ3 فرق تونسية هي النجم الساحلي والبنزرتي والصفاقسي، وفريقين من كل من المغرب (الجيش والفتح) والجزائر (شبيبة بجاية ووفاق سطيف) ومصر (الإسماعيلي وإنبي).
وتتأهل 8 فرق إلى الدور ربع النهائي الذي سيقام بنظام المجموعات.
وفي المباراة الأولى، يأمل الجيش الملكي، حامل لقب 2005، أن يقلب نتيجة الذهاب أمام جاره الفتح الرباطي بطل عام 2010.
وخرج الفتح الرباطي خالي الوفاض من مسابقة دوري الأبطال، فيما حجز الجيش الملكي بطاقته إلى ثمن نهائي كأس الاتحاد بفوز صعب على أزام التنزاني 2-1، بعد تعادلهما صفر-صفر ذهابا في دار السلام.
وفي الثانية، يخوض النجم الساحلي التونسي، أكثر الفرق تتويجا باللقب إلى جانب مواطنه النادي الصفاقسي (3 ألقاب لكل منهما)، مواجهة شبيبة بجاية بعد تسجيله هدفين ثمينين ذهابا.
وتأهل النجم الساحلي عن جدارة بفوز ساحق على ريكرياتيفو كالا الأنغولي 6-1 إيابا في سوسة، بعدما تعادل معه 1-1 ذهابا في ليبرفيل.
وفي الثالثة، يتعين على الإسماعيلي قلب تأخره بثلاثية أمام البنزرتي الهابط بدوره من دوري الأبطال أمام الأهلي المصري.
وقال مساعد مدرب الإسماعيلي، أحمد فكري الصغير، لموقع النادي الرسمي “مباراة البنزرتي صعبة للغاية من كل النواحي، خصوصا أنه مطلوب من فريقنا إحراز 4 أهداف أو 3 للتعادل والاتجاه لركلات الترجيح.”
وهذه المواجهة العربية العربية الثانية للإسماعيلي أيضا كونه تأهل إلى ثمن النهائي بركلات الترجيح على حساب أهلي شندي السوداني.
ويسعى سانت جورج أن يصبح أول فريق من إثيوبيا يتأهل إلى دور المجموعات عندما يحل على إنبي المصري بعدما هزمه ذهابا بثنائية.
ويدين سانت جورج بنتائجه الجيدة هذا الموسم إلى مدربه الالماني ميكايل كروغر (59 عاما)، الذي قاد المقاولون العرب المصري إلى لقب كأس الكؤوس الإفريقية عام 1996.
وكان فريق العاصمة أديس أبابا يطمح إلى بلوغ دور المجموعات في دوري الأبطال، لكنه سقط أمام الزمالك المصري بفارق الأهداف.
وستكون الفرصة مواتية أمام وفاق سطيف لتعويض خروجه من المسابقة القارية العريقة ورد الاعتبار للكرة الجزائرية أمام بيتام الغابوني، خصوصا بعدما تغلب عليه ذهابا 2-صفر، لكن تشكيلته منقوصة بسبب الإصابات الكثيرة.
وكان بيتام أطاح باتحاد الجزائر من الدور الثاني لمسابقة كأس الاتحاد بفوزه عليه 3-صفر إيابا في الغابون، بعد تعادلهما سلبا ذهابا في الجزائر العاصمة.
وتنتظر النادي الصفاقسي مواجهة صعبة أمام أينوغو رينجرز النيجيري بعدما خسر أمامه ذهابا بهدف وحيد.
ويلتقي الملعب المالي، حامل لقب 2009، مع ليديا أكاديميكا البوروندي في مباراة تحصيل حاصل بعدما اكتسحه ذهابا 5-صفر، ومازيمبي الكونغولي الديمقراطي بطل إفريقيا 4 مرات مع ليغا موكولمانا الموزمبيقي، بعدما دك شباكه 4 مرات دون رد.
قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد