صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

4 الف شاب يتنافسوا على 80 لعبة وهناك تخوف من الزلزال

1

article-2107595-11F469FA000005DC-913_968x660

العد التنازلى لاولمبياد الشباب بنانجنق الصينية (1)
4 الف شاب يتنافسوا على 80 لعبة وهناك تخوف من الزلزال
كورة سودانية :الصادق مصطفي
اقل من عشرة ايام تبقت لانطلاق النسخة الثانية لاولمبياد الشباب الصيفى (14 – 18 عام) الذى جاءت نسخته الاولى بسنغافورة رغم ضعفها فقد اتت باشارات ايجابية وفق اللجنة الاولمبية الدولية التى توقعت لهذه الدورة المحدد لانطلاقتها السادس عشر من اغسطس الجارى وحتى الثامن والعشرون منه ان تكون تاريخية خاصة ان افضل اولمبياد فى التاريخ حتى الان شهدته الصين نفسها فى عام 2008 بمدينة بجين ومع تباشير الموعد المحدد شهدت الصين موجة من الزلزال بلغت قوته 5 – 6 درجة اجبرت المتطوعون الذين تاهبوا لاداء القسم بجامعة دويغيان بمدينة نانجنق الا انهم صلوا على ضحايا والناجين من الزلزال المدمر الذى ضرب الاحد الماضى مقاطعة يويتان جنوب غرب الصين
وكانت اللجنة الدولية قد صادقت على مدينة نانجنق خلال اجتماعها رقم 122 بمدينة فانكوفر الكندية فى العاشر من فبراير 2010 لاستضافة هذا الحدث الذى لا تختلف مسابقاته عن مسابقات الاولمبياد العادى حيث يهدف وفق تعريف اللجنة المنظمة الى تهيئة الشباب والناشئين للمشاركة مستقبلا فى المنافسات الرياضية على المستوى الاعلى وجعلهم يتعلموا اسلوب الحياة الصحية بالحركة والرياضة البدنية
وقد نافست نانجنق على استضافة النسخة الثانية كل من كوادالا خارا المكسيكية قبل ان تنسحب من السباق و مدينة بوربان البولندية بحصولها على 47 صوت فى الاقتراع السرى مقابل 42 صوت
هذا وقد ظلت اللجنة الاولمبية الصينية فى حال بروفات منتظمة منذ اعلان الدورة بنانجنج عام 2010 وكشف النقاب عن مشاركة ما لا يقل عن 10 الف متطوع من طلاب المدارس والجامعات فى مختلف المجالات واجريت مؤخرا بروفة دمية البطولة التى سيمثلها طلاب كلية الطيران والملاحة الجوية والفضائية حيث اجروا تدريبات للرقص والتدريبات البدنية
وتم تقسيم المتطوعون الى قطاعات ضم الترجمة وشمل 325 متطوع والخدمات العامة وشمل الف متطوع بجانب مشاركة 20 من الخطاطيين بلفيفة فنية مكونة من مائة متر من القماش لوضعها فى المتحف المصاحب للفعاليات
نانجنج عاصمة مقاطعة جنابغستو يبلغ عدد سكانها حوالى ستة مليار نسمة وتبعد حوالى اربعة ساعات عن شنغهاى وكانت عاصمة للصين عدة مرات ولها تاريخ عريق لا يشاركها فيه سوى مدينة بكين حيث شيدت فى القرن الثامن قبل الميلاد ورغم انها تقع شرق الصين الا ان نانجنج تعنى عاصمة الجنوب وهى مركز اقتصادى هام حيث تحتضن مصانع الاسمدة ومواد البناء والمعدات الكهربية والالكترونية والحديد والصلب والسيارات والبصريات والات التصنيع
من جهة اخرى اختارت اللجنة الاولمبية الدولية التصميم الذى وضعه الطالب التشيكى لميداليات الدورة حيث اختارت لجنة التحكيم تصميم صاحب ال 22 ربيعا من بين اكثر من 300 نموزج من 50 دولة
الكويت بالتاهل
تاهل لاعب المنتخب الكويتى للمبارزة بدر الشملان لهذه الدورة من خلال مشاركته فى بطولة العالم للاشبال والناشئين التى اقيمت ببلغاريا وتم اختيار الشملان ضمن افضل ثلاثة لاعبين فى العالم
براف سعيد بمشاركة الجزائر
وكان رئيس اللجنة الاولمبية الجزائرية مصطفى براف قد كشف خلال مؤتمر صحفى عقده الاسبوع الماضى بفندق 15 يوليو حضره البطل الاولمبى السابق عبد الرحمن حماد عن مشاركة الجزائر بعدد 43 رياضى يمثلون 13 منشط مبديا ارتياحه عن المشاركة الكمية والنوعية عن تلك التى كانت فى سنغافورة حيث ارتفع العدد المشارك من 22 الى 34 ومن 10 تخصصاصات الى 13 تخصص حيث قال ان ام الالعاب القوى ستحتكر المشاركة بثلث العدد (12 عداء وعداءة) ثم الدرجات واسماها اميرة الرياضات باربعة لاعبين وانحصرت بقية لببغبات ال 11 على لاعب او لاعبين حيث اتضح ان الوفد الجزائرى لا يضم اى لعبة جماعية لكنه يضم 22 من الاداريين والاطباء والمدلكين
ويرى براف ان اللاعبون المشاركون من صغار السن لن يتثنى لنا مطالبتهم بتحقيق نتائج تجنبا لاى ضغط محتمل عليهم وقال ان اللجنة الدولية اختارت العداء الجزائرى الشاب لحلوحو عبد المالك ضمن 30 من السفراء الشباب التابعين لها بجانب الاعلامية الجزائرية فسطنطينة طورش
مصر 142 فرد حجم البعثة
وكان خالد زين الدين رئيس اللجنة الاولمبية المصرية قد ابان عن موافقة وزارة الشباب والرياضة المصرية على سفر 142 فرد بينهم 80 لاعب ولاعبة الى تانجنج الصينية للمشاركة فى اولمبياد الشباب حيث يمثلوا 20 منشط هى العاب القوى والريشة الطائرة والسباحة والغطس والتايكندو ورفع الاثقال والسلة والتجديف والسلاح والتنس الارضى والدراجات والطاولة والثلاثى واليد والفروسية والمصارعة والقوس والسهم والشراع والرماية والجمباز والخماسى الحديث
يذكر ان مصر كانت قد حصلت على ست ميداليات فضيتان وذهبيتان ومثلهم من البرونز خلال البطولة الاولى التى اقيمت بسنغافورة وتسعى لتعزيزها
سوريا تشارك رغم الازمة
وفى سوريا قال رئيس الاتحاد الرياضى العام السيد جمعه ان سوريا ستشارك رغم ما تمر به من ظروف ومحنة حقيقية لان الرياضة وروح الاولمبياد هى محبة وتعارف وسلام وهى الرسالة التى نريد ان نوصلها للعالم من خلال اولمبياد نانجنج وقال ان مشاركة سوريا هذا العام ستكون ب 17 فرد فى مناشط السباحة والعاب القوى والمبارزة ورفع الاثقال والسلة
وكانت استعدادات الفرق المشاركة قد انتقل من من حلب لدمشق بسبب الاحوال الامنية وتم تخفيض ساعات التدريبات لساعتين فقط الا ان انقطاع الكهرباء اثر حتى على هذا الزمن المختصر اصلا
لاعبة السلة مينافا عجان ترى ان الازمة اثرت كثيرا على النفسيات قبل الاعداد بزعزعة الاسر واللاعبين اما العداءة فاطمة دعبة فترى انها بائسة على نفسها ولا تريد تفسيرا
نواصل

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد