صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

5 معارك رئيسية ستكتب سيناريو ديربي الأولى في تندلتي

101

 

تندلتي – كورة سودانية

 

المواجهة بين المستقبل والهلال تتجدد اليوم في ختام مباريات الجولة الثالثة من دوري الدرجة الأولى في تندلتي في وقتٍ يبحث فيه كل فريق عن الفوز، خصوصاً في ظل نتائج بقية مباريات الجولة التي جاءت في صالحهما وإمتلاك كل فريق فرصة الإنفراد بالصدارة.

هنا، خمس معارك رئيسية ستكتب سيناريو ونتيجة الديربي اليوم.

 

الرشيد الدويم vs الصادق ضحية

على الخط، ستدور أولى المواجهات الرئيسية بين الرشيد الدويم مدرب فريق المستقبل، والصادق ضحية مدرب فريق الهلال، بينما تعتبر هذه مواجهة تكتيكية قوية وساخنة من الطراز الفريد، إذ ينتظر أن يلعبا دوراً كبيراً في النتيجة التي سينتهي عليها اللقاء.

هذه تعتبر معركة بين إثنين يعتبران حالياً من ضمن أفضل المدربين في البطولة بسبب الخبرات والقدرات والإمكانيات الكبيرة التي يتمتعان بها، في وقتٍ تم التعاقد معهما من أجل قيادة فريقيهما للمنافسة على التتويج باللقب وضمان فرصة المشاركة في كأس السودان أو الدوري التأهيلي في الموسم المقبل.

إذن، هي مواجهة بين ضحية الذي يعتبر أحد أفضل المدربين الذين مروا على الهلال ودوري الأولى في تندلتي في السنوات القليلة الماضية، في وقتٍ يعتبر فيه مدركاً لمدى حساسية وصعوبة وتعقيد هذا اللقاء وبكل خباياه ويعرف ما تعنيه نتيجته، إذ سبق وإختبر هذا الأمر في الموسم الماضي وقاد فريقه لجمع أربع نقاط من أمام خصمه بعدما تعادل معه ذهاباً وفاز عليه إياباً، ويتطلع الكثيرون لرؤية ما سيقدمه مع فريقه اليوم.

أما الرشيد، فإن هذه تعتبر القمة الأولى له وإحدى أصعب وأقوى المباريات التي يقود فيها فريقه منذ بداية الموسم، وتزداد مهمته صعوبةً بالنظر إلى أنها تعتبر المرة الأولى التي يواجه فيها الهلال، في وقتٍ لن يتحمل فيه فريقه أي نتيجة سلبية اليوم بعدما خسر من أمام الرابطة في الجولة الأولى، وينتظر منه أن يكون قد إستعد لها جيداً.

 

معراج vs بشير

معركة خط الوسط هذه ينتظر منها أن تلعب دور كبير في كتابة السيناريو الذي سيسير به اللقاء، إذ يعتبر بشير أحد أهم اللاعبين في الهلال حالياً بسبب أنه يعد مفتاح لعبه وعقله المفكر والمدبر هجومياً ويقف وراء هجماته، بينما يُعد معراج أحد أهم الركائز في المستقبل ويلعب دوراً كبيراً في الفريق من موقعه في خط الوسط وينتظر منه أن يقوم بالقيام بأعباء وأدوار إضافية أكبر اليوم، خصوصاً فيما يتعلق بإيقاف بشير ومنعه من صناعة الخطر وتمويل المهاجمين بالفرص التهديفية.

 

إبراهيم vs علي

الجبهة اليسرى للمستقبل ينتظر أن تشهد صراعاً كبيراً ومثيراً للغاية بين علي مهاجم الهلال وإبراهيم الظهير الأيسر للمستقبل، إذ يعد علي هداف الهلال حالياً في الدوري بهدفين وأكثر لاعبيه خطورةً ويتوقع عودته للعب أساسياً اليوم بعدما غاب عن المباراة السابقة أمام الصفاء بسبب عدم جاهزيته بدنياً، في حين سيكون على إبراهيم إيجاد طريقةً لإيقافه، منعه من التوغل في الجبهة اليسرى والتسديد على مرمى فريقه وإمداد بقية زملاؤه بالعرضيات والتمريرات الخطيرة، مع عدم الإكتفاء بذلك والتقدم إلى الأمام لتقديم المساندة الهجومية ومد زملاؤه بالعرضيات المتقنة وصناعة الفارق بإنطلاقاته، خصوصاً أنه لم يُقدم الأداء المتوقع منه وأخفق في تقديم أي إضافة هجومية تُذكر في مباراتي فريقه أمام الرابطة وأم دوم بعدما تحفظ كثيراً في القيام بالدور الدفاعي.

 

محمد موسى vs معروف

معروف الذي عاد للعب أساسياً في خط دفاع فريق الهلال بعدما ظل حبيس دكة البدلاء في بداية الموسم ستكون مهمته شاقة للغاية اليوم، إذ ينتظر منه أولاً إيجاد طريقةً لتجاوز خيبة الأمل والأداء المتواضع الذي ظهر به في مباراة الفريق أمام الصفاء في الجولة الماضية، إستعادة تركيزه وتوازنه سريعاً ثانياً، والتفاهم جيداً مع زميله في خط الدفاع وقائد الفريق برعي، لأنهم سيواجهون مهمة عسيرة من أجل إيقاف محمد موسى إذا ما لعب أساسياً اليوم.

محمد موسى الذي أخفق في الإرتقاء إلى مستوى التوقعات في المباراتين الماضيتين وأخفق في التسجيل سيكون مطالباً بضرورة إيجاد طريقةً للوصول إلى مرمى الهلال وقيادة المستقبل للفوز إذا ما كان يطمح في الإستمرار في اللعب أساسياً في فريقه، خصوصاً في ظل التكدس الكبير الذي يشهده الفريق في خط الهجوم.

 

مصطفى vs رمضان

مصطفى المتحفز والمتألق والذي يُقدم مستويات قوية ومميزة للغاية مع المستقبل هذا الموسم والذي قاده للفوز على أم دوم 3-1 في الجولة الماضية، ينتظر منه أن يُقدم أداء مماثل ويصنع الفارق على غرار ما فعله أمام أم دوم بعدما سجل هدفين وقاد فريقه للفوز.

الحقيقة أن مهمة مصطفى في إمداد زملاؤه بالتمريرات البينية لن تكون سهلة للغاية في ظل العودة المرتقبة لرمضان من الإيقاف والذي كان أحد أهم اللاعبين ونجوم اللقاء في مباراة الهلال وأم دوم في الجولة الأولى، إذ سجل هدفاً ولعب دوراً كبيراً في فوز فريقه في اللقاء وسيكون عليه التعاون مع زملاؤه من أجل مهمة إيقاف مصطفى وقيادة الهلال للفوز في اللقاء اليوم.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد