هل ستحقق القمه امال الجماهير؟

0
1401

الشاذلي يوسف - اللاعب رقم 12

هل ستتحقق القمه امال الجماهير؟

 

بقلم الشاذلى يوسف

 

فى كل عام مع بلوغ فريقى القمه  لدور المجموعات فى البطوله الافريقيه يبدا جمهورالناديين بالتعبير عن امنياته واحلامه  لتحقيق البطوله الافريقيه ومن ثم المشاركه فى كاس العالم للانديه

ولكن ما ان تتقدم البطوله نحو المراحل الختاميه يصاب الجمهور بخيبات امل من الهزائم ومغادرة البطوله

والغريب فى الامر بعض المباريات كانت فى المتناول

مثلا الهلال فى العام 2007 كان اقرب لاحراز البطوله ولكن تدخل صلاح ادريس فى الشان الفنى وابعاده للمعز  محجوب من مباراة الرد امام النجم الساحلى  هذا التدخل كلف الهلال مغادرة البطوله .

وكذا المريخ ايضا وصل لنهائى البطوله الكونفدراليه ولكن لم يستطع تحقيق الكاس

فى اعتقادى ان بعض الاسباب التى ادت الى الخروج تتمثل فى:

  • غياب المؤسسيه فى الاتحاد العام وغياب الرؤيه لتطوير الكره فى السودان

فالاتحاد العام هو اعلى سلطه رياضيه فى البلد وتقع على عاتقه ادرة وتطوير اللعبه لكن للاسف الاتحاد ليس لديه خطه واضحه لمستقبل الكره فى السودان

  • : مجالس ادارات الانديه هى ايضا ليست لديها استراتيجيه واضحه لادارة النادى فمعظمها يجتهد فى السنوات الاولى ما ان تحققت الخسائر تثبط الهمم
  • انتدابات اللاعبين الاجانب لاتتم بطريقه فنيه انما يغلب عليها طابع السمسره
  • المدربين الذين تتعاقد معهم الانديه ليسو فى قامة من يحققون البطولات

هنا تكمن الحوجه لمدرب متشبع بفلسفة البطولات

بالعوده لمباراة الامل كنا نتوقع اداء قوى من الهلال  بعد مباراة مازيمبى لتتواصل العروض القويه ولكن يبدو ان اللاعبين استكانو لنتيجة التعادل وعاشو عليها عموما كسب الهلال المبارة

قدم الامل مباراه كبيره امام الهلال  لاتعبر عن مركزه المتاخر فى الدورى .

قرار الكوكى باشراك الشباب هو قرار شجاع ولكن اشراكهم فى  مباريات كبيره وحاسمه هو سلاح ذو حدين اذا توفق هذا جيد ولكن اذا اخفق فلن ترحمه الجماهير ربما يتاثر نفسيا ويافل نجمه مبكرا نتيجه للعامل النفسى .

فالدفع بعماد الصينى فى الارتكاز وحيدا امام الامل كانت اكبر مغامره فالافضل للكوكى ان يشركه فى المباريا الوديه والاعداديه

استعاد كيبى ذاكرة التهديف بعد صيام دام طويلا… فهو لاعب موهوب وقناص لكن لابد من ان يجتهد اكثر

واصل محترف الهلال البرازيلي اندرزيهو تألقه اللافت خلال مباراة الامل والتي جرت باستاد عطبره وقدم البرازيلي لمحات جميلة خلال المباراه واظهر انسجاما كبيرا مع بقية الزملاء كما اظهر اجتهادا كبيرا ونتمنى ان يتحسن مستواه خلال الفترة المقبلة خاصة بعد الظهور الاول والمميز له مع الفريق في مواجهة الامل العطبراوي الاخيرة واعلن البرازيلي عن نفسه بعد ان اقنع الاطار الفني مؤكدا جاهزيته للمشاركة في جولات الفريق المقبله

نزار حامد يمثل المهاره فى الهلال فهو يصر على احراز الاهداف بطريقه مهاريه لو اصبح نزار واقعيا واستفاد من طول القامه واجاد الضربات الراسيه بالاضافه للبنيه القويه سيكون النجم الاول فى افريقيا

يواجه الهلال اليوم فريق الخرطوم الوطنى فى تجربه حقيقيه ستسهم فى اعداده لمباراة سموحه ونتمنى ان يبدا الكوكى التشكيل الاساسى اللتى ستلعب امام سموحه حتى يقف الجهاز الفنى على مدى الجاهزيه

فى كل تمرين اصبحنا نسمع ان هنالك اشتباك بين اللاعب الفلانى واللاعب الفلانى صراحةهذا السلوك لايشبه لاعب يلعب فى فريق مثل الهلال يجب على المجلس ان يحسم هذه المهازل والا ربما نسمع اشتباك نشب بين لاعب والكوكى

فى كل العالم لانجد من يكسر القوانين لمصلحة جهه بعينها الا عندنا نحن فى السودان فقط فالاتحاد يمكن ان يكسر القواعد والفوانين المنظمه للبطوله من اجل الهلال او المريخ

فاللامل قضيه واضحه وضوح الشمس لا تحتاج الى اجتهاد  .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك