صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

اعداد هلالي برائحة البمبان

694

افياء
ايمن كبوش
اعداد هلالي برائحة البمبان

# حسب ما هو معلن، فمن المرجح ان يطلق الهلال صافرة الاعداد لمتبقي استحقاقات هذا الموسم اليوم الخميس.. ما لم تحدث طوارئ ومليونية جديدة في بلد المليون مليونية والانتاجية الصفرية.
# يعود فريق كرة القدم بنادي الهلال، لمواصلة الاعداد للممتاز الجديد ومجموعات دوري الابطال وسط متغييرات كبيرة يأتي في مقدمتها رحيل المدرب ريكاردو واستقدام مساعده ومواطنه ماتا الذي حدثني عنه الاخ المهندس العليقي امس بانه مدرب مقتدر ويحمل شهادات ومؤهلات لا تقل عن مؤهلات المدير الفني السابق، المتغيرات الاخرى تتعلق بعملية الاحلال والابدال التي جرت في الفترة السابقة ولم تكن ذات تأثير في بنية الفريق الاساسي علاوة على اضافة ثلاثة اجانب من جنسيات مختلفة بترشيح من المدرب السابق… امام كل هذه المتغييرات يمتلئ افق الامنيات بان يمضي قطار الهلال بعيداً في البطولة الافريقية.. لان وجود الفرقة الزرقاء في هذا الدور المهم وسط 15 فريقا يمثلون نخبة الفرق الافريقية.. ليس حدثاً عابراً يمكن ان يدخل اقبية النسيان… بل يمثل للاغلبية الصامتة في هذا البلد… مورداً اقتصادياً مهماً يصب في الجيوب والافواه المفتوحة في انتظار الطعام طوال نصف عام.. يلعب الهلال مباريات مهمة على ارضه… من مرحلة الدور التمهيدي ثم الدور الاول الى مرحلة المجموعات.. ولكم ان تحسبوا عدد المستفيدين من هذا الحراك الكبير.. لاعبون يستلمون حوافزهم من النادي والاقطاب والمعجبين في حالة الانتصارات.. وكذا الحال بالنسبة للاجهزة الفنية ثم هناك تفاصيل جانبية لا يهتم بها احد… ولكنها تدخل ضمن اقتصاديات الرياضة مهما حاولنا ان نسفه قيمتها، على ضفاف نهر الرياضة هناك من يبنون بيوتاً ويعمّرونها بالرزق الحلال.. هناك بائعات الشاي والتسالي والمياه وقصب السكر، هناك تذكرجية ومراقبي بوابات، كلهم يضربون رزقاً في هذه الرياضة وتحديداً كرة القدم التي يقود ركبها الهلال.. ولكن ما حدث للكرة السودانية بسبب الكورونا والاوضاع السياسية غير المستقرة.. شكل صدمة كبيرة دفعنا فاتورتها من قدرتنا على تحمل الركود العام الذي عكر مزاجنا مؤثرنا على معاشنا اليومي وكتابتنا واجهزة اعلامنا، هناك كثيرون اعلنوا ان ما يربطهم وجدانياً مع هذا البلد هو الهلال، اذا سطع وتمدد، سطعت طموحاتهم وتمددت، واذا حدث العكس رددوا معزوفة الخلاص.. و…. (اللي ضاق بيهو المكان هج سافر واغترب.)
# يعود الهلال للتحضيرات اليوم.. ربما.. وسط اوضاع سيئة واجواء مقرفة.. يتعالى فيها صوت الرصاص ورائحة البمبان والموت المجان.. اللهم اصلح بلدنا.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد