صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ديل .. وداك..!!

696

أضرب واهرب
عبد المنعم شجرابي
ديل .. وداك..!!

في الساعة الحادية عشر نهار ( الخميس ) وكما كان متوقع تم رفع ( حالة الطوارئ ) حيث ( رفعت الأقلام ) و( جفت الصحف ) بنهاية امتحانات الشهادة السودانية بعد عام طويل وشاق من التحصيل .. بيوت الطلاب والطالبات الممتحنين تنفست السعداء .. وناجحين يارب ناجحين وفالحين
*** أي نتيجة للهلال غير التي خرج بها منتصراً أمام كوبر كانت ستدخله بروح معنوية أضعف أمام المريخ ( الجمعة ) والواضح أن مدرب الهلال لعب أمام كوبر وعينه على المريخ .. ( وعدت وجات سليمه )
*** اجتهد أن يجد له مساحة أمام الكاميرات وكأني به يقول قرار مفوض الإتحاد الأفريقي الانسحاب من المفاوضات ( ده قراري أنا ) وهكذا يبحث التوم هجو عن الفرص ليقول أنه السياسي الأفشل في الساحة السودانية ويقفز من فشل إلى فشل
*** الصيني لاعب المريخ الذي اشتبك من قبل مع مدربه إبراهومة جدد الاشتباك أمس مع التونسي . .الصيني ملفه كله ( اضرب واهرب ) وطبيعي أن يعاقب .. ( الصيني وقع واتكسر )
*** لا أدري إن كان نائب رئيس المريخ الجاكومي ( جاد أو يهزر ) وهو يطالب بإتفاقية ( جنتلمان ) بين الهلال والمريخ ويا جاكومي ( جنتلمان ايه الجاي تتكلم عليه )
*** تنظيم فجر الغد الذي فشل في سباق ( الأمتار الأخيرة ) بلا شك هو الأفضل على من لم يفكروا حتى مجرد التفكير في السباق وبارك الله في تنظيمات هلالية أخرى فاشلة أهدت فجر الغد عيوبه
*** الزول ده لا فكرة قدم ولا رأي سمع .. الزول ده لا قرار اتخذ ولا نصح نفذ .. الزول ده أي كلام الزول ده ما زول
*** مدثر خيري ( المفتي ) الذي ( يكره ) المريخاب فتاويه رحبوا بفتواه ضد النظام الأساسي للهلال فشكراً لهم وهم يدخلون ( يادوب ) لاحترام الرأي والرأي الآخر ( والعافية درجات ).رصدابوسبأ
*** بسحب ترشيحه ( أراح ) صابر شريف الخندقاوي نفسه ( وريح ) الهلال ويا الخندقاوي أخوي رئاسة الهلال ( مواصفات ) ومقاس ( XXXXL ) وليس كرسي ( مجدوع في العراء )
*** لا وجود لها وسط ( الشباب ) ولا أثر لها ( في الرياضة ) وإن كان لا سبب لوجودها أساساً فالغلط الأكبر في تسميتها وزارة الشباب والرياضة وهي بريئة من ( ديل وداك )
عبدالمنعم شجرابي ..

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد